صندوق النقد العربي ينظم دورة عن بعد  حول ” تنافسية التجارة الخارجية “

افتتح اليوم معهد التدريب وبناء القدرات بصندوق النقد العربي الدورة التدريبية حول “تنافسية التجارة الخارجية” ، التي ستمتد بين الفترة 14 – 17 مارس 2022، من خلال أسلوب التدريب عن بعد الذي انتهجه الصندوق استمراراً لنشاطه التدريبي.

وتولي الدول العربية أهميةً كبيرة لزيادة قدراتها التنافسية من خلال تبني إصلاحات هيكلية ومؤسسية تستهدف رفع مستويات الإنتاجية، والتحديث التقني لأساليب الإنتاج، وتحسين بيئة الأعمال ومناخ الاستثمار لاستقطاب رؤوس الأموال الأجنبية. كما حرص صناع القرار على تضمين هدف زيادة مستويات التنافسية كأهم ركائز الخطط الاستراتيجية للدول العربية. ساهمت هذه الإصلاحات في تحسن عدد من مؤشرات تنافسية الاقتصادات العربية ذات الصلة بتحسن أسس استقرار الاقتصاد الكلي، وتحسن مؤشرات بيئات الأعمال في عدد من الدول العربية خلال السنوات الأخيرة.

في هذا السياق، تعتبر دواعي رفع مستوى تنافسية الصادرات العربية من أهم محاور التركيز في المستقبل، فالإحصاءات المتوفرة من واقع مؤشرات التركيز، والميزة النسبية الظاهرة، والتنوع، ومستوى التعقد التقني تشير إلى ضرورة بذل المزيد من الجهود لتعزيز مستويات التنافسية الدولية.

وتهدف الدورة بحسب ما جاء في كلمة معالي الدكتور عبدالرحمن بن عبدالله الحميدي، المدير العام رئيس مجلس إدارة صندوق النقد العربي إلى تمكين المشاركين من تحليل أداء التجارة الخارجية وقياس القدرة التنافسية في الدول العربية، وذلك بإستخدام أهم المؤشرات في تحليل أداء وتنافسية التجارة الخارجية.

ش.ن

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
%d مدونون معجبون بهذه: