مجلة الجيش:”تحالف المخزن مع الكيان الصهـ.ـيوني تصعيد اتجاه الجزائر”

كشفت مجلة الجيش، أن المخزن المغربي يحاول أن يظهر أمام المجتمع الدولي بمظهر الدولة المسالمة و أنها لا تكن العداء للكيان الصهـ. يوني. رغم إغتصابه للحقوق المشروعة للشعب الفلسطيني.

وجاء في إفتاحية مجلة الجيش، أن المخزن, يحاول الظهور بمظهر الدولة المسالمة التي لا تكن العداء للكيان الصهـ. يوني. لكي يغض هذا الأخير النظر عن إحتلاله للأراضي الصحراوية, وتشريد شعبها وسلب خيراتها وإتاحة المجال أمام شركات أجنبية لنهب خيرات الشعب الصحراوي.

و أضافت المجلة, أن كل هذا هاتة المحاولات لفرض سياسة الأمر الواقع, بتجاهل قرارات الشرعية الدولية التي تصب جميعا لصالح تقرير مصير الشعب الصحراوي. وحقه في إقامة دولته المستقلة على أراضيه.

كما أكدت الإفتتاحية، أن المخزن، بتحالفه مع الكيان الصهـ. يوني, وتمديد تعاونه معه ليشمل الجانب العسكري والأمني. يتجه إلى تصعيد أعماله العدائية إتجاه الجزائر, حيث أثبت المخزن المغربي هذه المرة أنه ماض في آخر فصل من فصول الخيانة والتآمر على القضية الفلسطينية. بغرض تصفيتها خدمة للصهـ. يونية.

ووصفت مجلة الجيش, المغرب بجار السوء الذي باع القضية كما بلغت به العمالة حد إتحاة المجال للكيان الصهـ. يوني لوضع موطئ قدم له بالمنطقة التس ظلت إلى وقت قريبر عصية ومحرمة عليه.

ش.ن

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق
%d مدونون معجبون بهذه: