الرئيس تبون: الإنتـاج الوطني في مجال المحروقات تضاعف بـ 3 مرات منذ 1971

كشف اليوم الخميس رئيس الجمهورية، عبد المجيد تبون أن الجزائر حققت قفزة نوعية في العالم من خلال توفير مصادر الطاقة، في حين تضاعف الإنتـاج الوطني في مجال المحروقات بـ 3 مرات منذ 1971.

وأوضح الرئيس تبون في رسالة بمناسبة الذكرى المزدوجة لتأميم المحروقات وتأسيس الإتحاد العام للعمال الجزائريين قرأها نيابة عنه الوزير الأول، أن قطاع الطاقة استمر في الإنتاج بفضل الكفاءات والعمال مما أدى إلى مضاعفة الانتاج الوطني ليبلغ 200 مليون طن معادل نفط وخاصة الغاز الطبيعي منذ سنة 1971.

وأشار رئيس الجمهورية، الى أن قطاع المحروقات برهن إستعداد قدراته في توفير الأمن الطاقوي عبر تأمين التمويل بالمحروقات خاصة الغاز الطبيعي، حيث عرف نمو إنتاج الغاز الطبيعي سنة 2021، 23 بالمائة وإنتاج النفط بلغ 14 بالمائة.

أما بخصوص تثمين المحروقات، فالجزائر إكتسبت قدرات هائلة من خلال توفرها على منشآت صناعية كبيرة في مجال عمليات تكرير النفط والنقل بالانابيب والتصدير، لا سيما من خلال خطوط الانابيب التي تربط بلادنا باروبا وناقلات الغاز الطبيعي.

كما أشار رئيس الجمهورية، إلى أن الجزائر تمكنت من خفض واردات المشتقات النفطية بأكثر من 50 بالمائة سنة 2021، و تتطلع إلى التصدير السنوات المقبلة، مبرزا أن الجزائر لم تستورد اي كمية من الوقود سنة 2021 .

رمزي أحمد توميات

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
%d مدونون معجبون بهذه: