وزير الصحة يفتتح أشغال المؤتمر الدولي الـــ8 للجمعية الجزائرية للبيولوجيا السريرية

أشرف وزير الصحة،البروفيسور عبد الرحمان بن بوزيد، مساء أمس الأحد بفندق الأوراسي بالعاصمة على إفتتاح أشغال المؤتمر الدولي الـثامن للجمعية الجزائرية للبيولوجيا السريرية.

وأشار بن بوزيد، في الكلمة التي ألقاها بهذه المناسبة، إلى أن  الديناميكية التطوعية والعلمية الحاصلة في مجال البيولوجيا السريرية في الجزائر تأتي في السياق السائد الذي مرّ به العالم بشكل عام و قطاع الصحة بشكل خاص خلال العامين الماضيين بسبب وباء كوفيد-19

وأوضح ذات المتحدث أن “هذه الديناميكية جعلت البيولوجيا السريرية تحقق قفزة نوعية لا يمكن إنكارها، للارتقاء إلى مستوى التحديات التي تواجه مهنيي الصحة أثناء أداء مهامهم اليومية من أجل إحتواء هذا المرض”.

وحرض وزير الصحة على التأكيد بأن مرافقة مهنيي الصحة في أبحاثهم التشخيصية، فضلا عن توفير الوسائل بشكل مستمر، سواء فيما يخص التكوين السريع للفرق الصحية أو تقديم وسائل البحث اللوجستية من شأنها أن تعزز من إحترافيتهم و التي أثبتت نجاعتها.

كما شدد بن بوزيد على ضرورة ضمان راحة و صحة المواطنين من خلال الإبقاء على اليقظة ومواكبة أحدث المستجدات فيما يتعلق بالوسائل التي يتعيّن وضعها فيما يخص البحث في مختلف مجالات البيولوجيا خاصة و ان مجال البيولوجيا السريرية لطالما كان في طليعة المكتسبات و التقدم العلمي الهائل للطب، سيما خلال السنوات الأخيرة

وفي ذات السياق، قال  الوزير أن “التحديات التي علينا مواجهتها خلال السنوات القادمة في مختلف مجالات هذه التخصصات سترتفع بشكل معتبر، سواء تعلّق الأمر بعلم الفيروسات أو علم الجراثيم أو البيولوجيا الجزيئية أو علم الطفيليات أو المناعة أو الكيمياء الحيوية أو علم الأحياء أو البحوث في الأمراض الوراثية أو التغذية أو الغدد الصماء، و غيرها”.

كما أشار إلى أنه “من المهم كذلك و بشكل خاص إعتماد هذه المختبرات التي تمثل ضمانا لجودة الخدمات المقدمة في البيولوجيا الطبية” مع “مواجهة الكثير من التحديات إذا أردنا البقاء في قطار التقدم في مجال الطب و البيولوجيا”.

وخلال حديثه، جدد الوزير التأكيد على أن المؤتمر الدولي الـثامن للجمعية الجزائرية للبيولوجيا السريرية ينعقد في لحظة حاسمة تتمثل في تقييم و استخلاص الدروس الناتجة عن جائحة كوفيد-19 التي أودت بحياة أكثر من ستة ملايين شخص في العالم، كما يأتي ليعزز استعدادنا لمواجهة أيّة كوارث صحية قد تطرأ مستقبلا، سيما تلك ذات الطابع الوبائي.

كما أبدى  بن بوزيد لتأييد التام لوزارة الصحة، مع إلتزام جميع مديرياتها بدعمكم و تقديم كل المساعدات المطلوبة في سعيكم نحو التطوير و التقدم في أداء مهامكم” مع ابراز التشجيع الكامل “لمثل هذه اللقاءات، التي تعتبر فرص ثمينة لمقارنة تجارب مهنيين أمثالكم، من مختلف التخصصات لذا، فإنّي جد فخور بهذه المبادرة الطيبة التي تأتي لإثراء الخبرات و تعزيز المهارات”.

رمزي أحمد توميات

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
%d مدونون معجبون بهذه: