وزير الصحة: أغلب المستشفيات الجامعية قديمة وسنة 2022 ستكون للإصلاحات

أكد اليوم الإثنين وزير الصحة، عبد الرحمان بن بوزيد، أن سنة 2022 ستكون للإصلاحات في قطاع الصحة، موضحا أن جائحة كورونا أثرت على قطاع الصحة على غرار جميع القطاعات.

وأفاد بن بوزيد، لدى حلوله ضيفا على الإذاعة الوطنية أنه تم تشخيص الوضعية والتي أظهرت أن أغلب المستشفيات الجامعية قديمة وغير صالحة حاليا للطب العصري، مبرزا أن هناك دراسات لإنشاء قطب صحي عصري.

كما أكد ذات المتحدث أن استحداث الوكالة الوطنية لرقمنة القطاع، من شأنه تحسين الخدمات الصحية المقدمة للمرضى، موضحا أن رئيس الجمهورية، يولي اهتماما كبيرا لقطاع الصحة الذي يعتبر أساس التنمية.

وأوضح وزير الصحة، أن قرار إنشاء الوكالة الخاصة بالرقمنة جاء تطبيقا لتوجيهاته إيمانا منه بأنه لا يمكن التقدم خطوة إلى الأمام دون رقمنة القطاع، مضيفا أن هذه الوكالة ستسمح بالتنسيق بين مختلف المصالح وتقلص المصاريف مع تحسين نوعية العمل.

ليديا كبيش

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
%d مدونون معجبون بهذه: