هذه نسب الإصابة بالسمنة في الجزائر

أعلن اليوم الخميس وزير الصحة، عبد الرحمان بن بوزيد، عن إطلاق 3 عيادات متنقلة للكشف المبكر عن الأمراض غير متنقلة، بهدف خفض المضاعفات التي تثقل كاهل المصاب.
وكشف بن بوزيد، عن تسطير مخططا وطنيا للوقاية من الأمراض المتنقلة في إطار محوره الاستراتيجي، من أهم أعماله تنفيذ برنامج إعلام واتصال وتربية حول زيادة الوزن والسمنة.
وأكد ذات المتحدث، لدى القائه لكلمة خلال فعاليات اليوم العالمي لمكافحة السمنة، على أن مرض السمنة يعد من الأمراض التي تطغى على التغيرات الحاصلة بأنماط العيش.
وأوضح وزير الصحة أن السمنة هي نتاج عدم التوازن بين الطاقة المتحصل عليها وصرفها الذي يؤدي على زيادة في الكتلة الدسمة، مبرزا أسباب السمنة تتجاوز العديد من العوامل البيئية، التي تؤدي إلى الإصابة بمرض الأمراض المزمنة، والسرطانات.
كما أكد نفس المسؤول أن السمنة تشكل انشغالا عالميا، تتطلب وضع سياسات في التغذية تهدف الى مكافحة مشاكل نقص التغذية  كاشفا عن نسب السمنة في الجزائر.
وحسب توضيحات بن بوزيد فان الإحصائيات الأخيرة سجلت 12 الى 14 بالمائة من الأطفال البالغين 0 الى 5 سنوات في 2018، في حين بلغت نسبة السمنة لدى النساء 60 بالمائة، و 48 بألم لدى الرجال.
ليديا كبيش

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
%d مدونون معجبون بهذه: