مسؤول صحراوي: مشاركتنا في القمة السادسة الأوروبية الإفريقية تأكيد على أن الجمهورية الصحراوية حقيقة لا رجعة فيه

 أكد عضو الأمانة الوطنية المكلف بأوروبا والاتحاد الأوروبي، أبي بشرايا البشير، أن مشاركة الجمهورية الصحراوية في قمة الشراكة الاوروبية الافريقية, تأتي لتؤكد على أن الدولة الصحراوية  حقيقة وطنية, قارية ودولية لا رجعة فيها.

وقال ابي بشرايا في تصريح لوكالة الأنباء الجزائرية، أن :”الوفد الصحراوي يشارك للمرة الثانية في الاجتماع بعد قمة ابيدجان التي عقدت في 29 و30 نوفمبر من سنة 2017, باعتبار ان الجمهورية الصحراوية عضو مؤسس للاتحاد الافريقي بكامل الحقوق والواجبات كأي عضو آخر”.

وشدد ذات المتحدث على أن حضور الجمهورية الصحراوية في محفل دولي من هذا المستوى وفي عاصمة تكتل دولي هام كالاتحاد الاوروبي, “له اهميته الرمزية والمعنوية بالنسبة للشعب الصحراوي و اصدقائه عبر العالم, وكذا أهميته السياسية من حيث التأكيد على أن الدولة الصحراوية حقيقة وطنية, قارية ودولية لا رجعة فيها”.

كما اعتبر ممثل جبهة البوليساريو أن “وجود الجمهورية الصحراوية في هذه الشراكة يشكل اكبر ضربة لمشاريع الاتحاد الاوروبي التي تسعى للالتفاف على سيادة الشعب الصحراوي وعلى ثرواته من خلال مواصلة نهبها مع الاحتلال المغربي لخيراته”.

و تابع  قائلا ان :”الجمهورية الصحراوية وممثليها في القمة, هم ممثلو الشعب الصحراوي وهم من ينبغي التفاوض معهم حول ثروات الاقليم وليست ادارة الاحتلال غير الشرعية”.

ويرى ابي بشرايا أن حضور الرئيس الصحراوي ابراهيم غالي للقمة, يبعث في هذا الظرف وبعد استئناف الكفاح المسلح بين المغرب وجبهة البوليساريو في 13 نوفمبر 2020، اثر خرق المغرب لاتفاق وقف اطلاق النار الموقع بين طرفي النزاع في 1991, “برسالة اصرار وتصميم من طرف القيادة الصحراوية بالتمسك بخيار السيادة الوطنية وتفعيل العمل والحضور الدبلوماسي الصحراوي بالموازاة مع جبهات الكفاح المفتوحة الاخرى عسكريا وعلى مستوى المدن المحتلة”.

رمزي أحمد توميات

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
%d مدونون معجبون بهذه: