مختصة في طب الكلى : الفحص المبكر والدوري لتفادي الحالات المعقّدة للقصور الكلوي

دعت اليوم السبت، مختصّة في طب الكلى وممثلة عن الوكالة الوطنية للتبرّع بالأعضاء، البروفيسور ياسمين باركي، الى القيام بالفحص الدوري وإجراء التحاليل اللازمة خاصّة بالنسبة للمصابين بالأمراض المزمنة.
وشددت باركي، في حديث خصت به الإذاعة الوطنية، على ضرورة القيام بالفحص الدوري وإجراء التحاليل اللازمة خاصّة بالنسبة للمصابين بالأمراض المزمنة، على غرار داء السكري، وارتفاع الضغط الدموي، وذلك بهدف الكشف عن مرض القصور الكلوي وبالتالي التكفل الأمثل بهذا المرض.
وأفادت ذات المتحدثة أنّ العلاج الوحيد لحالات القصور الكلوي المزمن هو زراعة الكلى وهي العمليات التي تقوم بها الجزائر منذ منتصف الثمانينات وبلغت في الوقت الراهن وتيرة جيّدة، مبرزة ألفحص المبكر والدوري يسمح بتفادي الحالات المعقّدة للقصور الكلوي
كما كشفت المختصة أن الوكالة الوطنية للتبرع بالأعضاء أحصت 251 عملية زرع الكلى في سنة 2017 و268 في سنة 2018 و270 في عام 2019 .
في حين شهدت سنة 2020 انخفاضا في عدد هذه العمليات إلى 91 بسبب جائحة كورونا وأكثر بقليل من 200 في سنة 2021، تضيف باركي.
رمزي أحمد توميات

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
%d مدونون معجبون بهذه: