مجموعة جنيف لدعم الصحراء الغربية تستوقف مفوضية حقوق الإنسان بشأن تدهور الأوضاع في الأراضي المحتلة

 إستوقفت مجموعة جنيف لدعم الصحراء الغربية، في بيان خلال أشغال الدورة الـ49 لمجلس حقوق الإنسان التابع للأمم المتحدة، مكتب المفوضة السامية ميشيل باشيليت، بشأن التدهور الخطير للأوضاع في الصحراء الغربية.

وقال الرئيس الدوري للمجموعة، سفير جنوب إفريقيا، مكسوليسي نكوسي، إن:” البلدان الأعضاء يعربون عن قلقهم البالغ إزاء الإستخدام غير القانوني للطائرات بدون طيار من قبل السلطة القائمة بالاحتلال -المملكة المغربية- والتي تستهدف المدنيين والمواشي في الأراضي المحررة”

مما أسفر عن إغتيال 18 مدنيًا و جرحى 6 من بينهم صحراويون وموريتانيون وجزائريون بالإضافة تدمير 19 مركبة مدنية  يضيف نكوسي

كما لفت ذات المتحدث  الى أن وتيرة القمع الذي تمارسه قوات الاحتلال المغربية ضد المدنيين الصحراويين، في تزايد كبير، لا سيما المدافعين عن حقوق الإنسان والصحفيين والسجناء السياسيين، بشكل كبير، مطالبا الإحتلال بالرفع الفوري لإجراءات الحبس والحصار غير القانوني المفروض على عائلة خيا منذ نوفمبر 2020 في منزلهم في بوجدور المحتلة.

وذكرت المجموعة أن الوضع الخطير في الأراضي المحتلة سبق وأن تعرضت له الإجراءات الخاصة التابعة للأمم المتحدة في بيانات صحفية تدعو المملكة المغربية إلى الإمتناع عن إستهداف هؤلاء النشطاء الحقوقيين، وبينما نفت الرباط جميع تلك الإنتهاكات، هاجمت السيدة لولور، المقررة الخاصة المعنية بالمدافعين عن حقوق الإنسان.

كما أعربت مجموعة جنيف  عن قلقها العميق إزاء الإستغلال غير القانوني للموارد الطبيعية الصحراوية والرفض المستمر من جانب السلطة القائمة بالإحتلال السماح لمفوضية حقوق الإنسان بالوصول بحرية إلى الأراضي المحتلة، مطالبةً بالضرورة الملحة في إيفاد بعثة مراقبة وإحالة تقرير عن حالة حقوق الإنسان إلى أشغال الدورة القادمة لمجلس حقوق الإنسان.

ليديا كبيش

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
%d مدونون معجبون بهذه: