مجلس حقوق الإنسان قلق إزاء إستمرار إحتلال المغرب للصحراء الغربية وتأخر تنظيم إستفتاء تقرير المصير

 أصدر الإتحاد الدولي لحماية حقوق الأقليات العرقية والدينية واللغوية وغيرها من الأقليات والحركة الدولية للشباب والطلاب من أجل الأمم المتحدة بيانا مشتركا، أعربا من خلاله عن قلقهم الشديد إزاء إستمرار إحتلال الصحراء الغربية من قبل المملكة المغربية وتأخر الأمم المتحدة في تنظيم إستفتاء على تقرير المصير للصحراء الغربية كما قرره مجلس الأمن الدولي.

وجاء في بيان المنظمتين خلال أشغال مجلس حقوق الإنسان، أنه وفي إنتظار إجراء الإستفتاء، يجب تضمين بعثة الأمم المتحدة للإستفتاء في الصحراء الغربية (المينورسو) تفويض مراقبة حقوق الإنسان في عملها مثل جميع بعثات حفظ السلام الأخرى التابعة للأمم المتحدة .

وأيرز البيان أن الإنتهاكات الجسيمة لحقوق الإنسان المسجلة في الأراضي المحتلة تتفاقم بشكل كبير، إضافة إلى نهب الموارد الطبيعية للإقليم في إنتهاك للقانون الدولي رغم إحتجاج الصحراويين في الأراضي المحتلة وخاصة الشباب.

وأضاف البيان المشترك:” في الوقت الذي يُسجل فيه إرتفاع إنتهاكات حقوق الإنسان، ما تزال مسألة زرع الألغام في الصحراء الغربية، بما في ذلك الألغام المضادة للأفراد متواصلة من قبل المغرب، وهي مسألة تثير قلقاً بالغاً، وينبغي وقفها بشكل فوري”.

كما أشار ذات البيان إلى أن مجلس حقوق الإنسان بدوره مدعو إلى العمل والمساهمة لصالح حقوق الإنسان للشعب الصحراوي، خاصة حق تقرير المصير وفق مبادئ الأمم المتحدة، خاصة الفقرة الأولى من العهدين الدوليين الخاصين بحقوق الإنسان.

ليديا كبيش

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
%d مدونون معجبون بهذه: