مجلة الجيش: الدولة تزودت بتقاليد جمهورية جديدة وعصرية بفضل إنتخابات 27 نوفمبر

أفادت إفتتاحية مجلة الجيش، أنه بفضل إنتخابات المجالس البلدية والولائية تكون الدولة قد تزودت بتقاليد جمهورية جديدة بدولة عصرية وبلبنة أخرى ضمن سلسة الإصلاحات المؤسساتية الشاملة التي تضمنها البرنامج الرئاسي.

وأوضحت مجلة الجيش أن الإنتخابات المحلية هي ضمن البرنامج الرئاسي في سياق تعزيز الثقة بين الواطن ومؤسسات الدولة، كما تعد خطوة لا تقل أهمية عن الخطوة السابقة التي استهلت بالإستفتاء على الدستور ثم الإنتخابات التشريعية.

وأوضحت ذات الإفتتاحية، أن إنتخابات 27 نوفمبر الماضي هي آخر لبنات البناء المؤسساتي للدولة الجزائرية وتحقيق تطلعات المواطنين في حياة أفضل وإيصال الجزائر إلى بر الآمان والإستجابة للتغييرات المأمولة من طرف المواطنين.

كما ذكرت المجلة بأن رئيس الجمهورية عبد المجيد تبون أكد في رسالة له بمناسبة الذكرى 67 لإندلاع ثورة أول نوفمبر أن المحليات تعد إستكمالا لإستكمال بناء الدولة على أسس صحيحة بعيدا عن الشبهات والشوائب ضمن مسار حيوي من الإصلاحات.

وقالت افتتاحية المجلة، أن الجيش الوطني الشعبي سهر على تأمين الإنتخابات المحلية، عبر التراب الوطني. دون تسجيل أي تجاوزات أو إخلال بسيرورة العملية الإنتخاببية.

كما أبرز مجلة الجيش أن الإنجازات التي تحققت ضمن مسار البناء الوطني في وقت وجيز ، تفضح مرة اخرى نوايا دعاة التيئيس. ومن يواليهم ويقف من ورائهم مثلما يكشف عن مآربه الحبيثة ومحاولاتهم اليائسة والمتكررة لإستهداف مقومات الدولة واسسها.

وقالت الافتتاحية أن: الدولة  تواجه هذه المحاولات بقوة وحزم صارمة فأحبط بعضها في المهد وكشفت عن خيوط بعضها. مصممة بذلك على أن الدولة تسلك النهج الذي خطه شهداؤنا الأبرار بدمائهم الزكية وهو نهج سيجعل بلادنا رغم كيد الأعداء دولة قوية مهابة الجانب متكمسكة بمبادها سيما عدم التدخل في الشؤون الداخلية للدول وإقامة علاقة تعاون مع الغير”.

رمزي أحمد توميات

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق
%d مدونون معجبون بهذه: