دبلوماسي صحراوي:  تعيين أنغولا لسفير لها بالجمهورية الصحراوية هو رد قوي على الدعاية المغربية

اعتبر لسفير الصحراوي بأنغولا، حمدي الخليل ميارة، تعيين أنغولا لسفير لها بالجمهورية الصحراوية هو بمثابة تجديد للموقف الأنغولي المؤيد لكفاح الشعب الصحراوي العادل.

وقال الدبلوماسي الصحراوي في تصريح لموقع ” الصحراوي” أن تعيين أنغولا لسفيرها، توكو دياغينغا سيروا، لدى الجمهورية الصحراوية هو ” تجديد للموقف الأنغولي المبدئي المؤيد والمؤازر لكفاح الشعب الصحراوي العادل”.

وهو كذلك رَدٌّ قوي على الدعاية المغربية التي تروج بأن الاحتلال المغربي اقتحم قلاع البوليساريو، وبأن الدول المعترفة بالجمهورية الصحراوية قد غيرت مواقفها أو انحازت للطرح المغربي  يضيف ذات المتحدث.

وتابع السفير الصحراوي قائلا :”أن أنغولا  من خلال إعتماد سفير جديد لها لأول مرة لدى الدولة الصحراوية، تجدد رفضها للإحتلال بالقوة لأراضي عضو مؤسس للإتحاد الأفريقي، ورفض لتغيير مبدأ مقدس من مبادئ الاتحاد الأفريقي، المتمثل في احترام الحدود الموروثة عن الاستعمار” .

وكشف حمدي ميارة أن موقف أنغولا من تعيين سفيرها لدى الجمهورية الصحراوية هو موقف مليء بالعبر وبالتداعيات السياسية القوية، وسيكون له ما بعده.

ليديا كبيش

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
%d مدونون معجبون بهذه: