بن عبد الرحمان يدعو لمدرسة العليا للإدارة لإدراج الفنون والأساليب الحديثة

قال اليوم الإثنين الوزير الأول، أيمن بن عبد الرحمان، أن:” رئيس الجمهورية، عبد المجيد تبون، حث على مواكبة العصر في كل الميادين” مؤكدا أن الحكومة أولت أهمية من أجل تطبيق برنامج الرئيس في الحياة العامة وعصرنة الوظيفة العمومية.

وأوضح بن عبد الرحمان، خلال اشرافه على تخرج الدفعة الخمسين من طلاب المدرسة العليا للادارة أن التكوين سيبقى بمختلف فروعه ريزة هامة، و أن منظومة التكوين أمام تحد تفرضه ديناميكية تسيير الإدارة،

وأكد ذات المتحدث، أن الجزائر قطعت عهدا على نفسها منذ الاستقلال، للقضاء على مظاهر الجهل الذي تركه الاستعمار، مبرزة أن عصرنة الإدارة رهان مرتبط على تكوين إطارات تتولى تسيير الإدارات باحترافية وتسمح بتقديم خدمة جيدة.

كما أشار الوزير الأول، إلى أن الجزائر، تعتبر البلد الثاني في افريقيا والثالث شرق الأوسط في تكوين الرأس المال البشري، داعيا المدرسة العليا للإدارة، إلى تكييف برامجها مع متطلبات الطرق في التسيير، مطالبا بإدراج الفنون والأساليب الحديثة والتواصل وكذا العمل مع الوسط الخارجي، داعيا الطلبة المتخرجين الجدد، إلى الاستثمار في قدراتهم.

رمزي أحمد توميات

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
%d مدونون معجبون بهذه: