المنتدى الدبلوماسي للتضامن مع الشعب الصحراوي يدعو الأمم المتحدة للتعجيل في تصفية الإستعمار من الصحراء الغربية

شدد اليوم الإثنين المشاركون في المنتدى الدبلوماسي للتضامن مع الشعب الصحراوي، بالجزائر على ضرورة تمكين الشعب الصحراوي من حقه في تقرير المصير، و طالبوا الأمم المتحدة بالتعجيل في تصفية الاحتلال من الصحراء الغربية، آخر مستعمرة في قارة إفريقيا.

وجاء ذلك في الندوة الصحفية التي نشطها القائم بالأعمال في سفارة جنوب إفريقيا لدى الجزائر، لو سيلا باتريك، بمشاركة السفير الصحراوي بالجزائر ، عضو الأمانة الوطنية عبد القادر الطالب عمر، و ممثلة سفارة جمهورية ناميبيا بالجزائر، لتقديم نتائج اجتماع المنتدى الدبلوماسي للتضامن مع الشعب الصحراوي.

وحسب القائم بالأعمال في سفارة جنوب إفريقيا بالجزائر، سيلا باتريك فقد تم التأكيد خلال المنتدى  على ضرورة التضامن مع الشعب الصحراوي في ما يواجهه من تحديات و عراقيل، في سبيل حقه في تقرير المصير، وفق ما تنص عليه الشرعية الدولية”، حيث عبر المشاركون عن إلتزام حكومات بلدانهم بمواصلة التضامن مع القضية الصحراوية.

كما جددت جمهورية جنوب إفريقيا مساندتها للشعب الصحراوي، بالنظر إلى ما عاناه شعبها من تجربة أليمة ومريرة مع الإستعمار وهو الاستعمار، الذي يعاني منه الشعب الصحراوي و يناضل من أجل حقه في تقرير مصيره، و إستكمال سيادته على جميع أراضيه المحتلة

كما أشار إلى الموقف الذي عبرت عنه وزيرة خارجية جمهورية جنوب إفريقيا، ناليدي باندور، خلال زيارتها إلى مخيمات اللاجئين الصحراويين بتندوف في شهر نوفمبر من العام الماضي، و الذي يؤكد على إستمرار بلادها في مساندة القضية الصحراوية.

و شدد الدبلوماسي الجنوب إفريقي ومنسق المنتدى على أن “الشعب الصحراوي يستحق أن يتحصل على حقه في الحرية و الاستقلال”.

كما دعل المجتمع الدولي، بقيادة الإتحاد الإفريقي، إلى “تحمل مسؤوليته في دعم العدالة و تطبيق الشرعية الدولية و تصفية الإستعمار من الصحراء الغربية في أقرب وقت”.

رمزي أحمد توميات

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
%d مدونون معجبون بهذه: