البيان الختامي للمؤتمر الـ32 يؤكد على ضرورة تعزيز التضامن بين البرلمانات العربية

شدد البيان الختامي لأشغال المؤتمر ال 32 للإتحاد البرلماني العربي، على ضرورة تعزيز تضامن البرلمانات العربية ومساندتها لكل القضايا التي تهم شعوب المنطقة، وتخدم تطلعاتها نحو السلم والأمن والتنمية والتقدم والاستقرار
وأفاد بيان للمجلس الشعبي الوطني، أن الجلسة الختامية للمؤتمر الـ 32 للإتحاد البرلماني العربي، شهدت المصادقة على تقارير اللجان الدائمة و تلاوة البيان الختامي.
ووفقا لذات البيان، فقد تحادث رئيس المجلس الشعبي الوطني، ابراهيم بوغالي، أمس الجمعة بالقاهرة، مع نظيريه رئيس مجلس النواب العراقي ورئيس مجلس النواب الجيبوتي.
كما تابع بوغالي لقاءاته مع نظرائه العرب المشاركين في أشغال المؤتمرالـ32 للإتحاد البرلماني العربي، حيث إلتقى نظيره رئيس مجلس النواب العراقي، محمد الحلبوسي، أين ثمن الطرفان مستوى العلاقات بين البلدين وبحثا سبل ترسيخها.
 وحسب المصدر فقد بحث الجانبان التعاون البرلماني، كما شددا على ضرورة بعث الشراكة بين البلدين في سائر المجالات ولاسيما منها في مجال التعليم العالي.
كما التقى بوغالي، رئيس مجلس الشعب الجيبوتي، فقد تطرق الطرفان إلى ما تعرفه القارة الإفريقية من مشاكل على غرار الفقر وتنامي العنف.
ومن جهة أخرى تحادث رئيس المجلس، مع نظرائه رئيس مجلس الأمة الكويتي، مرزوق علي الغانم، ورئيس مجلس النواب المصري، حنفي جبالي، ورئيس المجلس الوطني الاتحادي لدولة الإمارات العربية المتحدة، صقر غباش.
كما إلتقى بوغالي نظيره رئيس مجلس الأمة الكويتي، مرزوق علي الغانم، في لقاء كان فرصة لاستعراض ما وصلت إليه العلاقات الثنائية من تطور.
و أكد ذات المتحدث في معرض حديثه بخصوص ما سمي بالربيع العربي، على أن الجزائر إستطاعت أن تتجنب عواقبه لكونها استلهمت الدروس من محنتها خلال العشرية السوداء
كما أشار رئيس المجلس الشعبي الوطني إلى أن التضحيات التي بذلت لمواجهة الإرهاب مكنت الجزائر من الحفاظ على أمنها واستقرارها.
رمزي أحمد توميات

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
%d مدونون معجبون بهذه: