سي الهاشمي عصاد يدعو للمساهمة في ترقية وتطوير الآمازيغية بمختلف تنوعاتها اللسانية عبر التراب الوطني

صرح الأمين العام للمحافظة السامية للآمازيغية، الهاشمي عصاد، صبيحة اليوم الثلاثاء، بالنادي الثقافي عيسى مسعودي للإذاعة الوطنية، خلال مراسم إطلاق المنصة الرقمية “تاغمسا”، أن تجسيد الشراكة بين قطاع الإتصال والمحافظة السامية للآمازيغية هو تكريس بديهي.

أكد سي الهاشمي عصاد، على ضرورة المساهمة في ترقية وتطوير الآمازيغية بمختلف تنوعاتها اللسانية عبر التراب الوطني، كما جاء في المادة الرابعة من الدستور التي تؤكد بأن الآمازيغية لغة وطنية ورسمية، وهذا يأتي بخطوات تدريجية  من خلال حضور الآمازيغية عبر مختلف المنابر الإعلامية الوطنية على غرار مقومات الهوية الوطنية الأخرى كالإسلام واللغة.

 وأبرز سي الهاشمي ، أن إطلاق المنصة “ثغامسا” يأتي بهدف ثمرة العمل المؤسساتي المشترك مع الإذاعة الجزائرية، وتجسيدا لأبرز توصيات الدورة التكوينية التي شارك فيها 30 صحفيا بتظاهرة “الجزائر في القلب” في جويلية 2021 ببومرداس.

وأضاف عصاد “إن المنصة تهدف إلى خلق وسيلة عمل مرجعية لكل صحفي يرغب في توظيف سليم لمصطلحات جامعة بين كل المتغيرات اللسانية الأمازيغية المتداولة في الجزائر”

وفي السياق ذاته ذكر المتحدث أن المحافظة السامية للأمازيغية  تثمن قرار رئيس الجمهورية بإعفاء كل دور النشر المشاركة في الطبعة الـ25 في الصالون الدولي للكتاب،من تكاليف كراء الأجنحة.

وفي الختام، عبر عصاد عن أمله في إصدار وطبع معاجم مصغرة موضوعاتية في مجال الإعلام في المستقبل القريب، كما نوه بالمجهودات الكبيرة التي يقوم بها القطاع للمساهمة في تكريس بعد من أبعاد الهوية الوطنية عبر مختلف وسائل الإعلام الوطنية.

ش.ن

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
%d مدونون معجبون بهذه: