ابراهيم غالي: موقف إسبانيا مؤسف وهو رضوخ لحملات مغربية باستعمال المخدرات

اعتبر الرئيس الصحراوي، إبراهيم غالي، أن دعم رئيس الحكومة الإسبانية بيدرو سانشيز لمؤامرة الحكم الذاتي في الصحراء الغربية  بمثابة رضوخ وخنوع لحملات مغربية متتالية من الإبتزاز والاستفزاز.

وقال الرئيس غالي أن :”هذا الموقف الغريب يشكل عرقلة حقيقية لجهود المبعوث الشخصي للأمين العام للأمم المتحدة. لكنه لا يغير من الطبيعة القانونية لنزاع الصحراء الغربية”.

كما وصف الرئيس الصحراوي الموقف الذي تبناه رئيس الحكومة الإسبانية، في رسالته إلى ملك المغرب، بدعم مؤامرة الحكم الذاتي في الصحراء الغربية. بالمؤسف والمخجل لأنه غير قانوني وغير أخلاقي.

وشدد الرئيس غالي على أنه “إنتهاك صارخ للشرعية الدولية التي لا يتوقف سانشيز عن التبجح بالالتزام بها. لأن الصحراء الغربية، بحكم القانون الدولي، ليست مغربية. والقرار في السيادة عليها يعود حصريا إلى الشعب الصحراوي، بقيادة ممثله الشرعي والوحيد، جبهة البوليساريو”.

وقال الرئيس الصحراوي أن :”رئيس الحكومة الإسبانية، من خلال هذا الموقف، وفي توافق مخجل أيضا مع تغريدة الرئيس الامريكي السابق ترامب، يريد أن يعطي ما لا يملك لمن لا يستحق”. مشيرا الى أن المملكة الإسبانية، بهذا القرار، تعيد إجترار الخيانة التي ارتكبتها سنة 1975 حين قسمت بغير حق وخارج القانون، الصحراء الغربية وشعبها من خلال اتفاقية مدريد المشؤومة”.

ليديا كبيش

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
%d مدونون معجبون بهذه: