وزير المياه والبيئة الصحراوي: المغرب يستغل البيئة لتشريع احتلاله للصحراء الغربية

أكد وزير المياه والبيئة أدة إبراهيم أحيميم، أن المغرب يستغل البيئة لتشريع احتلاله للصحراء الغربية في خرق صارخ للقانون والمواثيق الدولية.

وذلك بعد استغلاله للطاقة الريحية وتحويل بعض سواحل الأراضي الصحراوية المحتلة للنفايات وتأثر الإقليم بالانبعاثات السامة لشركات التنقيب المتواطئة مع الاحتلال المغربي في الصحراء الغربية.

وجدد احيميم  في تصريح لإذاعة الجزائر الدولية، موقف الحكومة الصحراوية الرافض لسباق أفريكا إيكو رايس العابر للأراضي الصحراوية المحتلة من دون ترخيص من الحكومة الصحراوية.

ووصف ذات المتحدث  هذا العمل بالمشجع على انتهاك الشرعية الدولية وتوريط الرياضة في خرق القانون الدولي والاعتداء على سيادة الدول وحقوق الشعوب.

كما حمل المسؤول الصحراوي منظمي هذه التظاهرة ومشاركيها التبعات المترتبة عن الانخراط في هذا العمل العدواني على الشعب الصحراوي وأراضيه خاصة أن المنطقة في حالة حرب مستعرة منذ 13 نوفمبر 2020.

وأبرز الوزير، أن الحكومة الصحراوية ستتخذ الإجراءات المناسبة حيال هذا العمل الذي يصب في خانة الاحتلال المغربي ومؤامراته المعهودة لإضفاء الشرعية على احتلاله الظالم وغير الشرعي للصحراء الغربية.

ليديا كبيش

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
%d مدونون معجبون بهذه: