وزير الصحة يكشف جديد الوضعية الوبائية بالجزائر

أكد وزير الصحة عبد الرحمان بن بوزيد، أن الوضعية الوبائية تعرف منحى تصاعديا، لكنها تعتبر حاليا غير مقلقة، داعيا إلى ضرورة توخي الحيطة والحذر وإبقاء المستشفيات على استعداد تام.

وكشف الوزارة في بيان لها، أن الوزير بن بوزيد، عقد أمس الإثنين لقاء مع مدراء الصحة للولايات ومسؤولي المؤسسات الاستشفائية التابعة لها بتقنية التحاضر عن بعد، أين إستمع إلى مختلف الشروحات المقدمة من قبل مدراء الصحة، حول المشاريع الجاري إنجازها والتي تخص مصالح الإستعجالات الطبية الجراحية و العيادات متعددة الخدمات، بالإضافة كذلك إلى مصالح العناية المركزة، وتلك التي تمّ استحداثها وإعادة تهيئتها.

وقال وزير الصحة أن:” الوضعية الوبائية، تعرف منحى تصاعدي، لكنها تعتبر حاليا غير مقلقة، غير أنه أكد على ضرورة توخي الحيطة و الحذر و إبقاء المستشفيات على استعداد تام”.

كما أمر ذات المتحدث مديري الولايات التي تعرف مشاريعها نوعا من التأخر بتسريع وتيرة الإنجاز واستدراك هذا التأخر، تطبيقا للتعليمة التي تمّ إرسالها و التي تتضمن جدول ولوحة الإنجازات لكل ولاية.

وشدد بن بوزيد على تكملة و وضع حيز الخدمة كل من مصلحة العناية المركزة للمؤسسة الإستشفائية المتخصصة” القطّار” والمركز الاستشفائي الجامعي “بني مسوس ” والمؤسسة الإستشفائية المتخصصة “سليم زميرلي”.

وتطرق وزير القطاغ إلى المصالح الجديدة بالمركز الاستشفائي الجامعي”مصطفى باشا” و المتمثلة في مصلحة جراحة الوجه والفكين ومصلحة الكسور والرضوض ومصلحة علم الأحياء المجهري، التي تمّ تجهيزها بأحدث المعدات والتجهيزات الطبية والتي انتهت أشغالها كليا و ستوضع حيز الخدمة في أقرب الآجال.

كما أعلن ذات المتحدث، عن برمجة زيارات عمل وتفقد الى بعض الولايات الداخلية والجنوبية التي ستعرف هي الأخرى إنجازات لغرض خلق توازن بين كل ولايات الوطن.

ليديا كبيش

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
%d مدونون معجبون بهذه: