وزير الداخلية الليبي في ضيافة المخبر المركزي للأمن الوطني

في إطار التعاون الثنائي بين الجزائر وليبيا، قام اليوم الأحد، وزير الداخلية والجماعات المحلية والتهيئة العمرانية  كمال بلجود رفقة نظيره وزير الداخلية الليبي خالد التيجاني مازن والوفد المرافق له، وبحضورالمدير العام للأمن الوطني، فريد بن الشيخ، بزيارة إلى المخبر المركزي للشرطة العلمية والتقنية بشاطوناف الجزائر-، وهذا في اطار التعاون الثنائي بين الجزائر وليبيا، حسب ما أفاد به بيان المديرية العامة للأمن الوطني. 

وخلال هذه الزيارة، اطلع وزير الداخلية الليبي خالد التيجاني مازن والوفد المرافق له عن قرب على مختلف الدوائر المشكلة للمخبر المركزي للشرطة، على غرار دائرة تحليل المقذوفات (IBIS)، دائرة تحليل البصمات الوراثية (ADN) وكذا المصلحة المركزية لتحقيق الشخصية، حيث وقف على مدى مساهمة مختلف دوائر المخبر المركزي للأمن الوطني في دعمجهود الوحدات العملياتية لمحاربة الجريمة والمحافظة على النظام العام.

في ختام الزيارة، أشاد ضيف الجزائر بالمستوى الاحترافي الذي بلغته الشرطة الجزائرية، في كلمته التي دونها بالسجل الذهبي، حيث أبدى رغبة بلده في الاستفادة من تجربة المديرية العامة للأمن الوطني وتعزيز التعاون بين شرطتي البلدين.

 ​من جهته، أبدى المدير العام للأمن الوطني الاستعداد الكامل لمصالح الأمن الوطني، لتقديم الدعم المناسب للشرطة الليبية في الميادين التكوينية المتخصصة، لاسيما في مجال الشرطة العلمية وتقنيات التحري الجنائي.

ش.ن

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
%d مدونون معجبون بهذه: