وزير الإتصال: الجزائر تستكمل التحضيرات اللازمة لعقد قمة عربية ناجحة

قال وزير الإتصال محمد بوسليماني، إنه يجب رفع الجهود و إمكانيات المنظومة الإعلامية العربية. وتمكينها من إيصال رسالتها إقليميا ودوليا و العمل على تقريب وجهات النظر. بالإضافة كذلك إلى تعزيز التعاون على مستويين الثنائي والمتعدد الأطراف.

وذاك من أجل بلوغ غايتنا المثلى في لمّ الشمل العربي. الذي دعا إليه رئيس الجمهورية عبد المجيد تبون، منذ إعلانه عن استضافة الجزائر للقمة العربية، يوضح بوسليماني

ولفت ذات المتحدث  خلال إلقائه الكلمة الإفتتاحية في الندوة الفكرية التي نظمتها الإذاعة الجزائرية بالتعاون مع المدرسة الوطنية العليا لعلوم الصحافة و الإعلام. إلى النظر إلى المهام النبيلة لتعزيز تقوية الحوار و الحرية. و تنوير الرأي العام خدمة لمصالح شعوبنا و مستقبل أوطاننا. خاصة لمّا يتعلق الأمر بالتصدي لمروّجي الفرقة والتشتت ونشر الإجرام و الإرهاب. الذي يمثل خطرا على استقرار الدول و الإنسجام العام لدولنا.

كما أكد وزير الإتصال، أن التحديات التي تواجه الأمة العربية في الوقت الراهن سواء على المستوى السياسي، الاقتصادي والفكري. تفرض تسخير كافة إمكانياتنا لمواجهة التحديات الخطيرة.

ولفت أن الإعلام يعد من أهم أدوات السياسة الخارجية للدول ووسيلة بالغة الأهمية في صياغة الرأي العام و من الطبيعي. و المنطقي أن توظف الدول وسائل إعلامها ذات الطابع الإقليمي و العالمي في إدارة مصالحها وحماية مكتسباتها والحفاظ على مقدراتها المادية و المعنوية.

وأبرز وزير الاتصال الجهود التي تبذلها الجزائر لاستكمال التحضيرات اللازمة لعقد قمة عربية ناجحة تسهم في توحيد كلمة الدول العربية وتعزيز صوتها على الساحة الدولية. وكذا مساهمتها في معالجة التحديات العالمية الراهنة.

رمزي أحمد توميات

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
%d مدونون معجبون بهذه: