وزارة الفلاحة: تخصيص ثلاثة ملايين هكتار لزراعة الحبوب على المستوى الوطني

أعلن المدير العام للإنتاج الفلاحي لدى وزارة الفلاحة والتنمية الريفية بن دريدي مسعود، عن إعداد مساحة قوامها ثلاثة ملايين هكتار لزراعة الحبوب على المستوى الوطني، برسم الموسم الفلاحي الجديد.

وأوضح بن دريدي خلال لقاء جهوي حول زراعة الحبوب، أنه برمجت مساحة فلاحية قوامها ثلاثة ملايين هكتار لزراعة الحبوب على المستوى الوطني. برسم الموسم الفلاحي الجديد 2022-2023 عبر الولايات المعنية.

وكشف ذات المتحدث، أنه جرى توفير كافة الإمكانيات لانطلاق حملة الحرث و البذر في أحسن الظروف. خصوصا ما تعلق منها بالبذور و الأسمدة .

وأضاف المسؤول بوزارة الفلاحة، ، أنه ضمن ذات التحضيرات للحملة، فقد أطلق نشاط الشباك الموحد إعتبارا من شهر جويلية الماضي لاستقبال ملفات المستثمرين الفلاحيين المنخرطين في القرض الرفيق.

كما أبرز أن الإتفاقية التي كانت قد أبرمت بين وزارة الفلاحة و التنمية الريفية و مجمع سونلغاز. قد سمحت بالشروع في ربط المستثمرات الفلاحية بالكهرباء الفلاحية عبر الوطن. وهو الأمر الذي حظي بارتياح من طرف المستثمرين الفلاحيين.

وأكد بن دريدي، على أن هذه العملية سبكون إنعكاسا إيجابيا على صعيد تطوير الإنتاج و الرفع من نسبة المردود بخصوص إنتاج القمح بنوعيه الصلب و اللين. بالإضافة كذلك إلى الشعير فضلا عن إنتاج زراعات استراتيجية أخرى كالسلجم الزيتي و البنجر السكري.

والإشارة،  فقد حضر هذا اللقاء مسؤولو الفلاحة ومختلف الفاعلين في القطاع على مستوى سبع ولايات بالجنوب الشرقي للوطن. ” ورقلة و الوادي و توقرت و غرداية و بسكرة. بالإضافة كذلك إلى المغير و أولاد جلال”. إلى جانب عديد المستثمرين الفلاحيين في مجال إنتاج الحبوب.

كما شكل فرصة لطرح مختلف الانشغالات من بينها ارتفاع تسعيرة استهلاك الكهرباء. وإشكالية تسويق منتوج الذرة وعدم توفر المسالك الطرقية المعبدة التي تسمح بالوصول الى المستثمرات الفلاحية.

ليديا كبيش

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
%d مدونون معجبون بهذه: