وزارة الاعلام الصحراوية: الشعب الصحراوي سيواصل الكفاح حتى استكمال السيادة على كامل تراب الجمهورية الصحراوية

أصدرت  وزارة الإعلام الصحراوية بيانا أكدت فيه أن الشعب الصحراوي سيواصل كفاحه التحرري ضد الاحتلال المغربي حتى استمكال السيادة الوطنية على كامل تراب الجمهورية الصحراوية .

وقالت الوزارة ردا على خطاب ملك المغرب ليلة البارحة :”أن الشعب الصحراوي الذى قبل بالسلام الدائم مع المملكة المغربية من خلال التوقيع على مخطط التسوية سنة 1991 بعد 16 سنة من الحرب لن يتوقف عن الكفاح حتى ينهي المغرب عدوانه و إحتلاله اللاشرعى لتراب الجمهورية الصحراوية”

وجاء في نص البيان “كرر ملك دولة الإحتلال في خطاب جديد ليلة البارحة فى ذكرى الاجتياح العسكرى ضد الشعب الصحراوي ما يمكن اعتباره إعادة لغط معهود يمزج بين المغالطات و الافتراءات و الاوهام لتبرير التعنت و التهور و الاستمرار فى المغامرة”

وأضاف البيان :” بالفعل، فالمجتمع الدولى لا يعترف للمغرب بالسيادة علي الصحراء الغربية و التعنت على مواصلة العدوان لن يجني وراءه الشعب المغربى سوى المزيد من الفقر و الحرمان و التبعية و مزيدا من فقدان الكرامة و السيادة”

كما أوضحت وزارة الاعلام أو ملك المغرب يعي جيدا أن الجمهورية الصحراوية، جارة المملكة المغرببة، حقيقة لا مرد لها و لا يمكن تجاوزها و المغرب يجلس الى جانبها في المحافل المتعددة الاطراف على المستويين القاري و الدولي.

واعتبرت الوزارة أن التنكر للواقع هو السبب فى رجوع الحرب التى يتحمل النظام العلوي المغربي وحده تبعاتها و ما سيترتب عنها من ويلات و دمار و عدم استقرار و ضياع فرص أمام اجيال كاملة من ابناء المنطقة.

كما شددت وزارة الاعلام على أن الشعب الصحراوي الذى قبل بالسلام الدائم مع المملكة المغربية من خلال التوقيع علي مخطط التسوية سنة 1991, بعد 16 سنة من الحرب, لن يتوقف عن الكفاح حتى ينهي المغرب عدوانه و احتلاله اللاشرعى لتراب الجمهورية الصحراوية.

ليديا كبيش

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
%d مدونون معجبون بهذه: