هكذا سيكون الدعم الاجتماعي للفئات الهشة مستقبلا

أكد اليوم الأربعاء الوزير الأول، أيمن بن عبد الرحمان، على أن الدولة لم يكن أبدا في نيتها التخلي عن الدعم الاجتماعي للفئات الهشة، كاشفا أن هذا الدعم سيكون نقدا مستقبلا.

وقال بن عبد الرحمان في كلمة له بعد تصويت نواب البرلمان بالأغلبية على مشروع قانون المالية 2022، :”أن الدولة الجزائرية دولة اجتماعية مبنية على مبادئ بيان أول نوفمبر”.

وشدد ذات المتحدث على أن الدولة لن تتخلى مطلقا عن الدعم الاجتماعي للطبقات الهشة. مبرزا أن الدعم الاجتماعي للفئات الهشة سيكون نقدا مستقبلا.

كما كشف الوزير الأول، إن قانون المالية 2022، قد خصص مبلغ 1942 مليار دينار جزائري للدعم الإجتماعي، مضيفا أن الدولة أبقت على الدعم بالرغم من علمها بأن هذا الدعم لا يذهب كلية إلى أصحابه.

وأكد نفس المسؤول، أن الدولة، ستدعم الفئات الهشة والمتوسطة كما ستحرص على توجيه الدعم لأصحابه والذي سوف يكون نقدا، موضحا أن مشروع قانون المالية لسنة 2022، يعمل على تشجيع النشاطات المنتجة للثورة وحماية الاقتصاد الإضافة إلى حسن توجيه دعم الدولة إلى الفئات المعوزة والطبقة المتوسطة.

كما أشار بن عبد الرحمان إلى أن أموال الدعم سيتم توجيهها لأصحابها الحقيقيين، من خلال مقاربة وآليات جديدة، تأتي هذه التدابير، لحماية القدرة الشرائية وحماية المال من التبذير وتوجيهه لغير مآلاته، يضيف أيمن بن عبد الرحمان.

رمزي أحمد توميات

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
%d مدونون معجبون بهذه: