هذه الأحكام الصادرة ضد زيطوط وهشام عبود وإلياس رحماني

أصدرت محكمة الجنايات الإبتدائية بالدار البيضاء في الجزائر العاصمة، أحكاما غيابية، ضد كل من هشام عبود، و زيطوط محمد العربي ورحماني إلياس، المتواجدين في حالة فرار بالخارج.

وسلطت المحكمة في حق المعنيين عقوبة 10 سنوات سجنا نافذا وغرامة مالية نافذة قدرها 500 الف دج، مع إصدار أوامر بالقبض الجسدي.

ووجهت للمهتمين  تهما تتعلق بجناية المساهمة في وقت السلم في إضعاف الروح المعنوية للجيش، جنحة المساس بسلامة ووحدة الوطن، جنحة عرض منشورات على الجمهور بغرض الدعاية التي من شأنها المساس بالمصلحة الوطنية، جنحة التحريض على التجمهر، جنحة إهانة هيئة نظامية، جنحة إهانة قاضي وموظف عمومي، أثناء تأدية مهامه، وجنحة إهانة رئيس الجمهورية.

رمزي أحمد توميات

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
%d مدونون معجبون بهذه: