نشاط مكثف لرئيس الدبلوماسية الجزائرية بنيويورك

أجرى وزير الشؤون الخارجية والجالية الوطنية بالخارج رمطان لعمامرة لقاءات ثنائية مع نظرائه من ماطا، سانت لوسيا، ألمانيا الاتحادية، بلغاريا وكرواتيا، حسبما أفادت به وزارة الخارجية في بيان لها.

وحسب نص البيان، فقد استقبل لعمامرة المسؤولة الأمريكية المكلفة بمنطقة شمال إفريقيا والشرق الأوسط وعقد جلسة عمل مع الأمين العام لجامعة الدول العربية.

هذا وشكلت هذه اللقاءات فرصا متجددة لتأكيد المواقف الجزائرية الثابتة وقراءتها الموضوعية لمختلف المستجدات على الصعيدين الدولي والإقليمي، إلى جانب جهودها الرامية للمساهمة في ترقية السلم والاستقرار وبلورة حلول سلمية للأزمات.

وأشادت المسؤولة الأمريكية بالجزائر بوصفها شريكاً قوياً في إحلال السلم والأمن في المنطقة والقارة الإفريقية، يضيف البيان.

وجاء ذلك في ختام لقاء ثري جمعها مع الوزير لعمامرة تم خلاله التركيز على جهود الجزائر ومساعيها على الصعيدين العربي والإفريقي خدمة لأهداف السلم والاستقرار.

وتجدر الإشارة أنه تم افتتاح يوم أمس أشغال الجمعية العامة للأمم المتحدة، التي شهدت جلسات النقاش العام لقادة الدول ورؤساء الوفود الممثلة في الدورة الـ77 بمشاركة وزير الشؤون الخارجية والجالية الوطنية بالخارج، رمطان لعمامرة.

ليديا كبيش

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
%d مدونون معجبون بهذه: