مناورات بحرية عسكرية جزائرية – روسية

كشفت وكالة سبوتنيك الروسية عن وصول مفرزة من سفن أسطول البحر الأسود إلى ميناء الجزائر للمشاركة في التمرين الدولي “مناورات بحرية مشتركة – 2021” مع القوات البحرية الجزائرية.
وضمت المفرزة الروسية حسب ذات المصدر الفرقاطة “الأدميرال غريغوروفيتش”، وسفينة الدورية “دميتري روغاتشيف” وزورق الإنقاذ “SB-742” من التجمع الدائم للبحرية الروسية في البحر الأبيض المتوسط،
وكشفت الوكالة عن مشاركة قطع بحرية عسكرية جزائرية منها الفرقاطة “حراد” على متنها مروحية وسفينة التدريب “صومام”  وسفينة الإنقاذ “المنجد” وطائرة دورية ومروحية للبحث والإنقاذ.
و سيستمر التمرين حتى 20 نوفمبر وستجري طواقم السفن الجزائرية والروسية تدريبات على الاتصالات، وجلسات إحاطة عن العمل المشترك، وتدريب فرق التفتيش، وتمرينا إيضاحيا حول السيطرة على الأضرار، ومؤتمر ما قبل الرحلة، قبل المرحلة البحرية من التمرين.
كما أوضحت الوكالة الروسية أن الهدف من التمرين هو العمل على إجراءات مشتركة لقوات بحرية البلدين، لتعزيز الأمن في المنطقة والأهداف الرئيسية للتمرين تطوير التعاون العسكري الروسي الجزائري، وتبادل الخبرات بين الأساطيل في أداء مهام محددة، وتخطيط وتنسيق أنشطة التدريب البحري المشترك.
ليديا كبيش

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
%d مدونون معجبون بهذه: