مع الالتزام بالعمل جنبا الى جنب مع السلطات العمومية…فعاليات المجتمع المدني تتمسك بخيار التشاركية

تمسكت فعاليات المجتمع المدني في ختام اشغالها بخيار التشاركية وحثت على الإنخراط في المساعي الرامية الى جعل المجتمع المدني قوة اقتراح فعلية وفاعلة.

دعا البيان الختامي لفعاليات المجتمع المدني الى الإنخراط في المساعي الرامية الى جعل المجتمع المدني قوة اقتراح فعلية وفاعلة.

وأكد البيان على التمسك بخيار التشاركية، والالتزام بالعمل جنبا الى جنب مع السلطات العمومية وفقا لمقتضيات الدستور، مع الحث على ضرورة تبني ميثاق للمشاركة المواطِنة ولأخلاقيات العمل الجمعوي لا سيما على مستوى الجماعات الإقليمية.

واكدت جلسات المجتمع المدني في ختام اشغالها على الالتزام باحترام أدوار المسؤولين والمنتخبين المحليين وصلاحياتهم، والتحلي بروح المسؤولية والعمل سويا في كنف الثقة والاحترام المتبادل.

كما حثت فعاليات المجتمع المدني على ضرورة التوجه نحو احترافية وحوكمة العمل الجمعوي، عبر سعي الجمعيات الى تبني رؤية ومشاريع جمعوية، والعمل على إرساء تقاليد وممارسات فُضلَى.

ودعا البيان الختامي الصادر عن المرصد الوطني للمجتمع المدني الى إطلاق حركية تفاعلية وتواصلية بين فعاليات المجتمع المدني بجميع أطيافه وقواه الحية، عبر الاستفادة من الإرادة الحقيقية للدولة في جعل المجتمع المدني شريكا وحليفا، من خلال خلق فضاءات لتبادل الأفكار والنقاش المثمر والحوار البناء والتشبيك الجمعوي.

فايزة .س

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
%d مدونون معجبون بهذه: