مساهمة الجيش الوطني في اخماد الحرائق…تأكيد على وقوفه مع المواطن في أصعب الظروف

ساهم الجيش الوطني الشعبي بالأفراد والعتاد، بشكل فعال في إخماد الحرائق المندلعة عبر بعض ولايات الوطن.
و تعكس هذه المشاركة حرص الجيش الوطني على قيمه الراسخة والمتمثلة في الوقوف إلى جانب المواطن في الظروف الصعبة.
وأفاد المحلل السياسي حكيم بوغرارة، أن الجيش الوطني الشعبي  اكتسب خبرة كبيرة من خلال تدخله في كل الظروف الصعبة خاصة منها المتعلقة بالكوارث الطبيعية والحرائق.
وأشار حكيم بوزارة  في تصريح خص به الإذاعة الوطنية، إلى أن هذه التدخلات تعزز المفهوم الراسخ لدى مؤسسة الجيش والمتمثل في حماية الأمن الإنساني .
من جهته يرى الخبير في الشؤون الأمنية والاستراتيجية عمر بن جانة أن دور الجيش الوطني الشعبي كقوة حية دائمة الحضور في الظروف الإستثنائية  يحظى بتقدير المجتمع والمواطن.
وللتذكير، فقد سخرت القيادة العليا للجيش الوطني الشعبي مروحيات تابعة للقوات الجوية، للمشاركة في عمليات إطفاء الحرائق .
وأوضحت وزارة الدفاع الوطني أول أمس الأحد أن إقحام مثل هذا النوع من المروحيات يشكل دعما كبيرا لعمل مفارز الجيش الوطني الشعبي في الميدان المشاركة في إخماد الحرائق المندلعة بمختلف المناطق الغابية والقرى والمداشر المنكوبة حيث تمكنت من إنقاذ وإجلاء العائلات العالقة التي حاصرتها النيران.
وأكدت الوزارة أن الجيش الوطني الشعبي سخر زيادة على الإمكانيات البشرية ،كل الامكانات المادية كالمروحيات والآليات والجرافات حتى الإخماد النهائي للحرائق.
ليديا كبيش

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
%d مدونون معجبون بهذه: