محمد عمار  يدعو الأمم المتحدة إلى تفعيل مسؤوليتها القانونية والأخلاقية تجاه الشعب الصحراوي

وجه عضو الأمانة الوطنية وممثل جبهة البوليساريو بالأمم المتحدة والمنسق مع المينورسو سيدي محمد عمار، رسالة إلى السفير خوان رامون دي لا فوينتي، الممثل الدائم للمكسيك لدى الأمم المتحدة والرئيس الحالي لمجلس الأمن الدولي، استرعى من خلالها انتباه مجلس الأمن إلى الحالة الخطيرة للناشطة الحقوقية سلطانة سيد إبراهيم خيا وعائلتها في مدينة بوجدور في المناطق الصحراوية المحتلة.

وعبر سيدي عمار عن شجب جبهة البوليساريو الشديد للعمل الجبان والإجرامي الجديد الذي استهدف سلطانة سيد إبراهيم خيا وعائلتها وكذلك الأعمال الإرهابية والانتقامية التي يقوم بها يومياً رجال الأمن المغاربة ضد المدنيين الصحراويين ونشطاء حقوق الإنسان والصحفيين.

كما دعا الدكتور المسؤول الصحراوي مجلس الأمن وجميع هيئات الأمم المتحدة ذات الصلة إلى تفعيل المسؤولية القانونية والأخلاقية للأمم المتحدة تجاه الشعب الصحراوي ولا سيما المدنيين الصحراويين الذين يعيشون في الصحراء الغربية المحتلة التي تظل تعاني تحت الحصار العسكري والتعتيم الإعلامي.

ليديا كبيش

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
%d مدونون معجبون بهذه: