لعمامرة يدعو إلى تسريع مسار التصنيع في إفريقيا

تحدث وزير الشؤون الخارجية والجالية الجزائرية بالخارج، رمطان لعمامرة، أمس الأربعاء بنيامي، عن خبرة الجزائر في مجال الصناعة، حيث دعا إلى تسريع مسار التصنيع في القارة الأفريقية في المجالات الرئيسية.

وجاء ذلك خلال اجتماع المجلس التنفيذي التحضيري للقمة الاستثنائية للاتحاد الافريقي حول التصنيع ومنطقة التبادل الحر الأفريقية المقررة غدا الجمعة

وتطرق لعمامرة في هذا الاجتماع إلى اسهامات الجزائر في تحقيق أهداف أجندة 2063 خاصة الادماج الاقتصادي من خلال مشاريع هيكيلية من شأنها ترقية المبادلات التجارية بين البلدان الأفريقية.

و بعد ان ذكر بالتزام الجزائر تجاه القارة الافريقية وجهودها المبذولة لصالح ترقية الاندماج الاقتصادي للقارة، استعرض وزير الخارجية أمام نظرائه التقدم الذي احرزته الجزائر في مجال التطور الاقتصادي وتنويع الصادرات خارج المحروقات مبرزا الأثر الإيجابي لبرنامج الانعاش والتجديد الاقتصادي لرئيس الجمهورية عبد المجيد تبون.

وانطلاقا من هذه الخبرة الوطنية، أكد رئيس الدبلوماسية الجزائرية على ضرورة تسريع مسار التصنيع في إفريقيا مشددا على القطاعات الاستراتيجية لمستقبل القارة.

في المقابل أكد المتدخلون في الجلسة الافتتاحية وهم رئيس مفوضية الاتحاد الافريقي موسى فقي محمد ورئيسة المجلس التنفيذي الوزيرة السنغالية عيساتا تال سال ورئيس دبلوماسية البلد المضيف على ضرورة اغتنام فرصة القمة الاستثنائية للمشاركة في القرارات لتكون في مستوى التحديات التي تواجهها البلدان الافريقية في السياق الحالي للعلاقات الدولية في ظل الأزمات المتعاقبة التي أبرزت الهشاشة الهيكلية التي تعاني منها الاقتصادات الافريقية.

وأوصى المتدخلون باستكشاف السبل الكفيلة بتوفير الظروف اللازمة لدفع التصنيع والتنويع الاقتصادي في أفريقيا واضفاء الفعالية على منطقة التبادل الحر الافريقية.

رمزي أحمد توميات

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
%d مدونون معجبون بهذه: