لعمامرة يترأّس الدورة 18 للجنة الثنائية الاستراتيجية الجزائرية المالية مناصفة مع نظيره المالي

ترأس اليوم الخميس، ببماكو، وزير الشؤون الخارجية والجالية الوطنية في الخارج رمطان لعمامرة مناصفة مع نظيره المالي عبدو اللاي ديوب الدورة 18 للجنة الثنائية الاستراتيجية الجزائرية المالية، حسب ما أفاد بيان للخارجية.

وأتاحت أشغال هذه الدورة ، التي يأتي انعقادها بعد الزيارة الأخيرة للجزائر التي قام بها الوزير عبدو اللاي ديوب، أتاحت للطرفين استعراض مجموعة واسعة من المواضيع ذات الاهتمام المشترك ، في جو أخوي وبروح من التشاور والتنسيق. فيما يتعلق بتعزيز العلاقات الثنائية ، وتنفيذ اتفاق السلام والمصالحة في مالي الناتج عن عملية الجزائر ، بالإضافة إلى قضايا الساعة على الصعيدين الإقليمي والدولي.

وبعد إشادة الطرفان بالروابط التاريخية لحسن الجوار والأخوة والتضامن التي توحد الجزائر ومالي ، تبحثا آفاق ترسيخ الدينامكيات الإيجابية للسلام والمصالحة في مالي وتعزيز التقارب الاستراتيجي الجزائري المالي حول القضايا المتعلقة بالأمن في البلاد والمنطقة وكذلك على النطاق القاري والدولي.

وللتذكير ، وبدعوة من نظيره المالي، شرع وزير الخارجية والجالية الوطنية بالخارج رمطان لعمامرة اليوم زيارة عمل وصداقة إلى جمهورية مالي. بصفته قائد الوساطة الدولية في مالي.

كما  سيرأس الوزير لعمامرة غدًا الاجتماع السادس رفيع المستوى للجنة مراقبة تنفيذ اتفاق السلام والمصالحة في مالي الناتج عن عملية الجزائر العاصمة ، والذي سيعقد في باماكو بحضور ممثلين عن الحكومة المالية والحركات الموقعة على الاتفاقية ، بالإضافة إلى عدد من الوزراء وكبار المسؤولين من دول المنطقة والشركاء الثنائيين والمتعددي الأطراف لجمهورية مالي/ حسب ذات البيان.

ش.ن

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
%d مدونون معجبون بهذه: