قالت انها شريك أمني محترم وموثوق…بريطانيا تعلن ان علاقتها مع الجزائر دخلت مرحلة الالتزام

بريطانيا تشيد بقانون الاستثمار الجديد في الجزائر وتجربة الجزائر في مكافحة الارهاب

اكد ديفيد راتلي، نائب كاتب الدولة البريطاني للشؤون الخارجية، في نقاش برلماني بمناسبة الذكرى الـ60 لإقامة العلاقات الدبلوماسية بين البلدين أن الجزائر شريك أمني محترم وموثوق مؤكدا ان العلاقات بين البلدين دخلت مرحلة الالتزام.

وقال راتلي الذي شارك في النقاش البرلماني بصفته ممثلا للحكومة إن المملكة المتحدة صديقة وفية للشعب الجزائري منذ استقلاله في 1962.

وأضاف ذات المتحدث بالقول :تقاسم البلدان نجاحات و لحظات صعبة لكن علاقاتنا الدبلوماسية ظلت قوية، مردفا بالقول إن علاقاتنا مع الجزائر دخلت مرحلة التزام، خاصة فيما يتعلق بالمسائل الأمنية”.

و في نفس السياق قال المسؤول البريطاني:”تعترف المملكة المتحدة بتجربة وخبرة الجزائر في مجال مكافحة الإرهاب. قبل أن يؤكد الجزائر بين أهم الفاعلين في إفريقيا والمجتمع الدولي”.

واضاف راتلي فضلا عن كونها شريكا أمنيا محترما وموثوقا ومتعدد الأطراف، تضطلع الجزائر بدور هام في المنطقة.

من جهة اخرى وفي مجال التجارة، سيكون بوسع المصدّرين الجزائريين الاستفادة بشكل مباشر من البرنامج التجاري الذي أطلقته الحكومة البريطانية، يؤكد المسؤول ذاته

كما أشاد ممثل الحكومة البريطانية بإصدار قانون الاستثمار الجديد في الجزائر، لتحسين مناخ الأعمال تحسّبا لإطلاق شراكات دولية مثمرة.

ودعا راتلي إلى “مواصلة الالتزام المشترك بين المملكة المتحدة والجزائر، من أجل تعزيز العلاقات التجارية والاستثمار بين البلدين.

فايزة .س

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى