في اختتام اشغاله باستراليا وشهد مشاركة 168 بلدا…مؤتمر الاتحاد الدولي للنقابات العمالية يعلن دعمه للقضية الصحراوية

اختتم المؤتمر الخامس للاتحاد الدولي للنقابات العمالية أشغاله، صبيحة اليوم بملبورن الاسترالية، معبرا في بيانه الختامي عن دعم حق الشعب الصحراوي في تقرير المصير ومنددا باستمرار معاناته من الاحتلال المغربي.

وصادق المؤتمر الذي عقد مابين يومي 17 و22 نوفمبر الجاري، على بيانه الختامي الذي تضمن فقرة خصصت للقضية الصحراوية جاء فيها ان الاتحاد يدعم حق الشعب الصحراوي في تقرير المصير ويندد بالمعاناة التي يتعرض لها هذا الشعب على أيدي الاحتلال المغربي.

وخلال كلمتها الختامية أكدت الامينة العامة للاتحاد الدولي للنقابات العمالية المنتهية عهدتها، شارون بارو، بأنه يتوجب على الجميع عدم نسيان احتلال الصحراء الغربية وواقع الاحتلال الذي يعيشه الشعب الصحراوي يوميا

وقد تم خلال المؤتمر انتخاب لوكاس فيسنتيني كأمين عام جديد للاتحاد بالإضافة إلى مكتب تنفيذي وهياكل جديدة للفترة ما بين المؤتمرين.

وتجدر الاشارة أن المؤتمر حضره أكثر من الف مندوب من 168 بلدا يمثلون 322 نقابة دولية، حيث أن الاتحاد الدولي للنقابات العمالية هو أكبر اتحاد نقابي في العالم، وقد تم تشكيله في 1 نوفمبر 2006 بعد اندماج بين الاتحاد الدولي لنقابات العمال الحرة والاتحاد العالمي للنقابات العمالية .

وشارك وفد عن اتحاد عمال الساقية الحمراء ووادي الذهب في هذا الاستحقاق الدولي ممثلا من قبل مسؤول العلاقات الخارجية في الاتحاد، السيد المامي اعبيدي، و ومحمود فراجي، ممثل الاتحاد بأوروبا الشمالية، بالإضافة إلى السيد كمال محمد فاضل، ممثل جبهة البوليساريو باستراليا.

فايزة سايح

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
%d مدونون معجبون بهذه: