عطاف يشارك في الدورة الحادية والعشرين لمنتدى الدوحة

شارك وزير الشؤون الخارجية والجالية الوطنية بالخارج، أحمد عطاف، اليوم، بعاصمة دولة قطر، بصفته ممثلاً شخصياً لرئيس الجمهورية، في الدورة الحادية والعشرين لمنتدى الدوحة، وهي الدورة التي تنعقد تحت شعار “بناء مستقبل مشترك”.

وشهدت الجلسة الافتتاحية حسب بيان وزارة الشؤون الخارجية، مشاركة الأمير تميم بن حمد آل ثاني، حيث أبلغه الوزير أحمد عطاف تحيات الرئيس عبد المجيد تبون، وتمنياته بالنجاح لأشغال منتدى الدوحة في بلورة أفكار بناءة تسهم في تمكين المجموعة الدولية من تجديد التزامها بمبادئ وأسس العمل الدولي متعدد الأطراف، في مواجهة التحديات الراهنة التي تفرضها الانقسامات والتصدعات المتزايدة على مختلف الأصعدة.

و تركّزت النقاشات في اليوم الأول من أشغال هذا المنتدى حول القضية الفلسطينية، وذلك في سياق تواصل العدوان الغاشم الذي يشنه الاحتلال الإسرائيلي على المدنيين العزل في قطاع غزة، وما تمليه هذه المرحلة من ضرورة تكثيف الضغوط من أجل حمل مجلس الأمن الأممي وباقي الهيئات الدولية على الاضطلاع بالمسؤوليات المنوطة بها من أجل وقف هذا العدوان ومحاسبة الاحتلال الإسرائيلي على جرائمه وحماية الفلسطينيين وتمكينهم من إقامة دولتهم المستقلة وعاصمتها القدس الشريف، يختم بيان الوزارة.

شرف الدين عبد النور

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى