عرض مشروع “المصنع-المدرسة” التابع لكلية الصيدلة عن قريب

أعلن نائب عميد كلية الصيدلة ورئيس الفيدرالية الجزائرية للصيدلة، عبد الحكيم بوديس، عن عرض مشروع “المصنع-المدرسة” التابع للكلية، على وزارة التعليم العالي والبحث العلمي قريبا، حيث يتمثل في وحدة نموذجية بيداغوجية و اقتصادية.

حيث صرح بوديس خلال عرضه للمشروع بمناسبة الذكرى الأولى لإنشاء كلية الصيدلة، أن فكرة انشاء هذا المشروع ستكون بمثابة قيمة مضافة في التكوين وترقية الصناعة الصيدلانية، باعتبارها تجربة فريدة من نوعها بالجزائر ستساهم في تطوير التكوين و البحث العلمي.

و أضاف ذات المسؤول، بأن فكرة إنشاء هذا “المصنع-المدرسة”، سيتم إدراجها في إطار قانون إنشاء المؤسسات العلمية ذات الطابع العملي والتكنولوجي، مع إنشاء دليل خاص بهذا المشروع.

و كشف عبد الحكيم بوديس، بأن المشروع هذا “المصنع-المدرسة”  ستحتضنه كلية الصيدلة ببن عكنون و سيتربع على مساحة تقدر ب2228 م2، و سيحمل 12 محورا، و سيشرع في إنتاج خمس أصناف من الأدوية بين الجافة والحقن والمراهم بعد سنتين من الموافقة عليه وتجسيده.

كما سيقوم  بإصدار دليل في الإرشاد والتكنولوجيا و حل بعض المشاكل المتعلقة بإنتاج الأدوية، إلى جانب زيادة قدرة الإنتاج بفضل تعزيز تطوير أنواع جديدة من الأدوية.

و أشار بوديس إلى أن هذا المشروع سيكون فرعا من فروع الجامعة، حيث سيشرف عليه 18 إطارا وطنيا، من بينهم 8 أساتذة جامعيين باحثين في عدة مجالات، و5 تقنيين أخصائيين في المخابر، و5 إطارات في التنفيذ، مؤكدا توفر كل هذه الخبرة الوطنية.

حورية سعداوي

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
%d مدونون معجبون بهذه: