عاجل/ في ختام القمة العربية الصينية بالرياض… الصين تُعرِب عن رغبتها في توسيع مجالات التعاون مع الجزائر

• الرئيس تبون يعرب عن عزمه الشخصي في الارتقاء بالعلاقات الجزائرية الصينية إلى أعلى المستويات

أعربت الصين على هامش القمة العربية الصينية للتعاون والتنمية التي اختتمت أشغالها اليوم بالرياض، عن رغبتها في تعزيز مجالات التعاون مع الجزائر لتشمل قطاعات جديدة ، كما ثمنت الدور الذي لعبه باقتدار الرئيس عبد المجيد تبون في إنجاح القمة العربية .

أُستقبل الوزير الأول، أيمن بن عبد الرحمان، من قبل رئيس جمهورية الصين الشعبية ، شي جينبينغ، على هامش القمة العربية الصينية للتعاون والتنمية التي اختتمت أشغالها اليوم بالرياض.

وفي المستهل، أشاد الرئيس الصيني عاليا بعلاقات التضامن والتعاون التاريخية التي تربط البلدين، معربا عن ارتياحه للمستوى الذي بلغه التعاون الثنائي في إطار الشراكة الاستراتيجية الجزائرية الصينية التي وقعها الطرفان في سنة 2014.
كما أكد الرئيس الصيني رغبة بلاده التامة في تعميق هذه الشراكة وتنويعها لتشمل مجالات جديدة فضلا عن التعاون الهام القائم في قطاعات البنى التحتية والطاقة والمناجم والتعدين وغيرها من أشكال التعاون المثمر الذي يحرص عليه الطرفان.

وقد نوّه الرئيس الصيني كذلك بدور الجزائر في المنطقة ودعم الصين لمساعيها الرامية إلى استتباب الاستقرار، و إشاعة التنمية انطلاقا من قناعتها بوجاهة الرؤية الجزائرية و توافق رؤى الصين معها.

كما حمل شي جينبينغ الوزير الأول تحياته الودية لرئيس الجمهورية عبد المجيد تبون وتهانيه له على نجاح القمة العربية وترؤسه باقتدار لمجلس الجامعة على مستوى القمة، وتطلعه إلى لقائه في زيارة إلى الصين من أجل المضي قدما في تعزيز الشراكة الاستراتيجية بين البلدين.

ومن جهته، نقل الوزير الأول تحيات رئيس الجمهورية عبد المجيد تبون للرئيس الصيني وتهانيه الخالصة له على إعادة انتخابه على رأس الحزب الشيوعي الصيني للمرة الثالثة في تعبير واضح عن نجاح سياساته والدعم الذي تحظى به، وتهانيه أيضا بنجاح القمة العربية الصينية، وعزمه الشخصي على العمل سويا مع الرئيس الصيني على الارتقاء بالعلاقات بين البلدين إلى أعلى المستويات.

كما أكد الوزير الأول أن الجزائر تتقاسم مع الصين تاريخا مشتركا حافلا بالمحطات التضامنية ويشكل قاعدة صلبة لتجسيد الإرادة التي تحذو قيادتي البلدين لتعميق هذه الشراكة الاستراتيجية القائمة وخدمة أهداف التنمية الاقتصادية والاجتماعية في البلدين.

وقد حرص الطرفان خلال اللقاء على الإشادة بالقمة العربية الصينية وعزمهما على توظيف هذا الفضاء التعاوني لخدمة مصالح الطرفين المشتركة وتبادل الدعم حول القضايا المهمة للجانبين.

فايزة سايح

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى