صنهاجي يكشف: أوميكرون ينتشر بسرعة وأعراضه خفيفة أقل من دلتا

كشف رئيس الوكالة الوطنية للأمن الصحي، البروفيسور كمال صنهاجي أن المتحور أوميكرون، ينتشر بسرعة إلا أن أعراضه خفيفة وأقل خطورة من المتحور دالتا

وأكد صنهاجي خلال نزوله ضيفا على التلفزيون العمومي، على أنه لحد الآن لم يشهد العالم أي حالة وفاة بالمتحور الجديد أوميكرون بالرغم من العدوى القوية، مبرزا أنه ربما سيساهم أوميكرون في رفع المناعة الجماعية، وسيكون كلقاح طبيعي للمصاب به.

وأبرز ذات المتحدث أن الحل الوحيد لإيقاف وتكسير إنتشار العدوى بفيروس كورونا وجميع المتحورات هو اللقاح والإلتزام بالإجراءات والتدابير الوقائية.

كما شدد صنهاجي على أنه من المهم جدا حاليا هو محاولة السيطرة على المتحور الهندي “دلتا” وهو المهيمن حاليا في الجزائر وجميع أنحاء العالم، ويشكل 90 بالمائة من الإصابات، مضيفا بالقول:” أن كل اللقاحات المتوفرة في الجزائر ناجعة وفعالة، ويمكننا مواجهة المتحور أوميكرون بها”.

وتابع ذات المتحدث قائلا :”أن اللقاح حاليا متوفر بجميع ربوع الوطن، حيث تعمل الحكومة على توفير كل الإمكانيات لوصول اللقاح لكل المواطنين”، كاشفا أن أزيد من 8 ملايير شخص ملقح في العالم إلى غاية اليوم.

رمزي أحمد توميات

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
%d مدونون معجبون بهذه: