شرفة يعترف بفشل وزارة العمل في الالتزام بإدماج المتعاقدين خلال سنة 2021

أقر اليوم الخميس وزير العمل والتشغيل والضمان الاجتماعي يوسف شرفة، بفشل مصالحه في الالتزام بإدماج المتعاقدين وفقا للرزنامة السابقة القاضية بإتمام البرنامج خلال السنة الماضية.

وأعلن شرفة في معرض رده على الأسئلة الشفوية بالمجلس الشعبي الوطني، عن إدماج 40 بالمائة من أصحاب العقود، موضحا أن عملية الإدماج المهني هي عملية استثنائية تخص جهاز المساعدة على الإدماج المهني والاجتماعي لحاملي الشهادات.

وأشار ذات المتحدث، الى أنه كان مقررا القيام بهذه العملية على مراحل وفقا لمعايير موضوعية حسب الأقدمية اعتبارا من نوفمبر 2019 على مدار 3 سنوات وتخص منتسبين في الجهاز.

وأضاف وزير العمل، أنه تم برمجة إدماج 160 ألف مستفيد قبل نهاية 2019، و105 آلاف في 2020، ممن يتوفرون على نشاط فعلي ما بين 3-8 سنوات، و إدماج المنتسبين أقل من 3 سنوات المتبقين في 2021 وإعلانها كتاريخ نهاية العملية المستفيدين.

كما تعهد نفس المسؤول، بجعل سنتي 2022 و2023 كبرنامج لنهاية إدماج المتعاقدين، حيث رصدت السلطات الاعتمادات المالية المناسبة التابعة للهيئات الإدارية العمومية لاستكمال العملية وتحقيق لإكمكالها الإدماج الكلي للمعنيين.

رمزي أحمد توميات

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى