شخصيات سياسية وأكاديمية تشيلية تطالب بالاعتراف بالجمهورية الصحراوية

طالبت مجموعة تضم أكثر من مائة شخصية تشيلية، رئيس جمهورية تشيلي، غابرييل بوريك ، بللاعتراف بالجمهورية العربية الصحراوية الديمقراطية وما يتبع ذلك من إقامة علاقات دبلوماسية بين البلدين.

وحسب وكالة الأنباء الصحراوية، فقد قام ممثلو عن الحركات الاجتماعية والسياسية، و شخصيات سياسية، وفائزون بجوائز وطنية للآداب، عمال، برلمانيون، أكاديميون وفنانون بتسليم خطاب (تم تسليمه في يوم 01 يوليو 2022) إلى رئيس الجمهورية غابرييل بوريك.

وأشار الخطاب إلى أنه خلال ” الاثنين وعشرين سنة الماضية ، أرسل ممثلو جميع القوى السياسية في البلاد رسائل إلى السلطة التنفيذية يطالبون فيها بالاعتراف بالجمهورية العربية الصحراوية الديمقراطية و اتخاذ إجراءات للدفاع عن حقوق الشعب الصحراوي، التي تنتهك بشكل ممنهج من طرف سلطات الاحتلال المغربي.

كما ذكّرت الرسالة الرئيس الحالي ، غابرييل بوريك ، بتصويته كنائب في عام 2014 لصالح الاعتراف بالجمهورية الصحراوية ، مشددين كذلك على ضرورة مساهمة تشيلي في حماية وتعزيز حقوق الشعب الصحراوي في إطار الآليات التي أنشأتها الأمم المتحدة.

وتلقت الجمهورية العربية الصحراوية دعمًا علنيًا من عدة قوى سياسية تشيلية، نذكر منها اشتراكيي آلينديستا ، و نقابة فيتراكوز ، وجمعية الصداقة التشيلية مع الجمهورية العربية الصحراوية الديمقراطية.

ليديا كبيش

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
%d مدونون معجبون بهذه: