سياسي فلسطيني :زيارة وزير دفاع الكيان الصه يوني الى المغرب تأتي في سياق تسريع وتيرة التحرك الصه-ي وني لاستهداف أمن المنطقة و استقرارها

من المنتظر أن يحل يوم غد بيني غانتس وزير دفاع الكيان الصه ييوني بالمغرب لإبرام اتفاقية عسكرية وأمنية تهدف إلى تعزيز التعاون العسكري مع الرباط.

وذكرت مختلف وسائل الاعلام أن “بيني غانتس” سيتوجه إلى المغرب فى الـ 24 نوفمبر الجاري في زيارة رسمية هي الأولى من نوعها لوزير دفاع الكيان الصه يوني على الأقل بصفة علانية

وينتظر أن يتم خلال هذه الزيارة التوقيع على اتفاقية للتعاون العسكري تؤسس لقيام تحالف صه يوني –مغربي في مجال إنتاج الأسلحة والطائرات بدون طيار على الأراضي المغربية.

كما كشفت مصادر إعلامية أوروبية عن إمكانية الاتفاق أيضا على تسليم أنظمة الدفاع الجوي المتطورة للمغرب وإقامة قواعد عسكرية للتصنت والاستعلامات والتنسيق و تبادل المعلومات.

وحسب الكاتب والمحلل السياسي الفلسطيني صالح عوض فإن هذه الزيارة تأتي في سياق تسريع وتيرة التحرك الصه ي وني لاستهداف أمن المنطقة و استقرارها

و أوضح  عوض أن الزيارة تأتي لترجمة ما تم التوقيع عليه من مذكرات لاتفاقيات استراتيجية بين الحكومة المغربية والكيان الصه–يوني,و الذي يعمل حاليا على تسريع وتيرة تحركاته لاستهداف أمن المنطقة و استقرارها

وقال ذات المتحدث : ”فيما يبدو من جهة أخرى ,ان التطورات السياسية والامنية والدبلوماسية في المنطقة دفعت الكيان الصه–يوني للتصعيد من وتيرة تحركاته و تدخلاته من خلال مسؤوليه العسكريين و الامنيين,و الذين يلوحون بتحالف يستهدف امن المنطقة واستقرارها.

وأوضح السياسي الفلسطيني أن موضوع الصحراء الغربية ومنطقة الساحل و التجسس على المنطقة سابقا, وتحريك القوى التخريبية في المنطقة مقابل اقتحام الكيان الصه–يوني للاتحاد الإفريقي و دعوات شرعية الشراكة في افريقيا ,دليل على ادراك قادة الكيان الصه–يوني أن الجزائر تقف حجر عثرة أمام هذا المبتغى , و هو ما تجسد بتحرك الديبلوماسية الجزائرية لإلغاء احتمالية التسلل الصه–يوني للاتحاد”..

رمزي أحمد توميات

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
%d مدونون معجبون بهذه: