زيتوني: لن نلوم النظام السياسي لأننا لم نقم بدورنا كأحزاب

أكد اليوم السبت  الأمين العام لحزب التجمع الوطني الديمقراطي، الطيب زيتوني، على أن حزبه يولي أهمية كبيرة لاشراك فئة الشباب في الساحة السياسية. موجها نداءً للأمناء الولائيين إلى فتح الأبواب للشباب.

وأوضح زيتوني، في كلمة له خلال اللقاء الوطني للشباب، أن الحزب سيعمل من خلال نوابه على دعم هذا المبدأ في دعم الشباب، داعيا الحكومة من خلال وزير الشباب والرياضة للاستثمار في الطاقات الشبابية.

وقال ذات المتحدث: “نتقاطع مع رئيس الجمهورية في إشراك الشباب وتحمل مسؤولياتهم السياسية والاقتصادية، ويجب أن لا نلقي اللوم على النظام السياسي لأننا لم نلعب دورنا كأحزاب لفتح المجال أمام الشباب للقيادة”.

كما كشف الأمين العام، أن الأرندي على موعد مع مناقشة بيان السياسة العامة الأسبوع المقبل، مشددا على أنه يجب أن لا يمكن أن يكون بيان السياسة العامة بيانا لرفع الأيدي ويجب مناقشته بشكل جاد في كل القطاعات.

وتابع زيتوني قائلا: “صحيح نحن ننتمي للأغلبية التي يقودها رئيس الجمهورية ولكن لا يمنعنا ذلك من التقييم الإيجابي”.

ليديا كبيش

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
%d مدونون معجبون بهذه: