زغدار يشدد على ضرورة إعادة الثقة بين هياكل الدولة والمواطن

شدد اليوم السبت، وزير الصناعة، احمد زغدار، على ضرورة إعادة الثقة بين هياكل الدولة ومواطنينا، مبرزا أن الشفافية في الإجراءات وحسن المعاملة والممارسات الجيدة قادرة على تجديد الإدارة مع متعاملينا.

ودعا زغدار، الر تكثيف الجهود والعمل معا لتحسين الخدمة العمومية وتقوية العلاقة بين الإدارة والمتعامل الاقتصادي

وقال ذات المتحدث:” وتحقيقا لهذه الغاية، فإن تسهيل الإجراءات الإدارية وتخفيف محتوى الملفات ورفع العراقيل والقيود البيروقراطية وحسن استقبال المتعاملين تشكل محاور رئيسية تهدف إلى تحسين مناخ الاستثمار وتشجيع المقاولاتية”.

كما نوه وزير الصناعة، بالجهود المبذولة من طرف كالإطارات، الموظفين وعمال المؤسسات التابعة لقطاع الصناعة على كل المستويات، مضيفا بالقول:”ان المهام الموكلة لمديرياتها الولائية تتطلب حشد وسائل مادية وبشرية هائلة للتكفل بانشغالات ومطالب السلطات المحلية”.
ولهذا فسيكون من الضروري تزويدهم بالتطبيقات والبرامج اللازمة لرقمنة أنظمة التسيير الخاصة بهم من أجل تسهيل وتحسين طريقة عملهم، يضيف نفس المسؤول.

واسترسل زغدار قائلا :”وعليه نحن بصدد التفكير في طرق وكيفيات إدراج الاحتياجات الجديدة للمديريات الولائية ضمن البرنامج الوطني للرقمنة المدعم من طرف السلطات العمومية”.

كما أشار ذات المتحدث، للى أن المهام الجديدة لمديريات الصناعة قد أعيد النظر فيها بطريقة تستجيب لإستراتيجية التنويع القطاعي وتحقيقا لهذا فإن مديريات الصناعة بصفتهم ممثلين محليين للوزارة يستوجب عليهم ضمان التواصل مع رجال الأعمال والمستثمرين المحليين.

وذلك من أجل وضع استراتيجية موجهة نحو تحسين مناخ الاستثمار وترقية الأنشطة الصناعية وكذا تعزيز القدرة التنافسية للمؤسسات الصغيرة والمتوسطة.

رمزي أحمد توميات

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
%d مدونون معجبون بهذه: