رسميا…انطلاق إحصاء المواشي باستخدام الشفرة الإلكترونية

انطلقت بصفة رسمية، عملية إحصاء المواشي باستخدام الشفرة الإلكترونية من أجل تكوين قاعدة بيانات رقمية ومعلومات خاصة بالثروة الحيوانية التي تزخر بها الجزائر علاوة على التعريف بالموالين الحقيقين.

وأشرف الأمين العام لدى وزارة الفلاحة، حميد بن ساعد، على إعلان الانطلاق بمقر الغرفة الوطنية للفلاحة بحضور اطارات من وزارة الداخلية و الجماعات المحلية و ممثلي تعاونيات و فدراليات مختصة في تربية المواشي.

وأوضح بن ساعد أن هذه العملية تهدف الى رقمنة قطاع المواشي من خلال إنشاء نظام وطني لتحديد الثروة الحيوانية ومحاربة الأمراض المعدية وتتبع كل منتوج يخرج من المزرعة من أجل حماية صحة المستهلك ومراقبة تحركات الثروة الحيوانية.

كما تهدف أيضا إلى الحصول على قطيع مسجل يسهل اختياره في إطار التحسين الوراثي والسماح أيضا للمربين بالاستفادة من الدعم الذي تقدمه الدولة

وأعلن ذات المتحدث أنه سيتم الإحصاء النسبي للثروة الحيوانية نهاية 2022، ميرزا أنه سيتم رقمنة قطاع المواشي بمشاركة الغرفة الوطنية للفلاحة ومصالح وزارة الداخلية والجماعات المحلية باعتبارها تلعب دورا مهما على المستوى المركزي و المحلي وبمساعدة ذوي الاختصاص من تعاونيات و فدراليات مختصة في تربية المواشي.

كما أشار المسؤول بوزارة الفلاحة ان هذه العملية المهمة ستسمح بتسجيل كل المعلومات المتعلقة بالحيوان في قاعدة بيانات وطنية. في إطار إجراء جرد كامل لجميع الحيوانات الموجودة على مستوى المستمرات الفلاحية.

وأكد بن ساعد على أن استعمال تكنولوجيا الرقمية والإعلامية أصبح أمرا ضروريا في مجال إحصاء الثروة الحيوانية من أجل بناء إستراتيجية الأمن الغذائي.

رمزي أحمد توميات

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
%d مدونون معجبون بهذه: