رئيس الوزراء الفلسطيني: آمل أن يجتمع العرب على ضرورة توحيد الخطاب العربي

أكد رئيس الوزراء الفلسطيني محمد أشتية، أنهم يعوّلون على قمة الجزائر لإعادة القضية الفلسطينية لسلم أولويات الأجندة العربية، مثمنا جهود الجزائر لتحقيق المصالحة الفلسطينية ولم الشمل العربي.

وقال أشتية، في تصريح للقناة الإذاعية الأولى :” ان أرض الجزائر هي أرض الحوارات والوحدة الوطنية الفلسطينية”، مضيفا بالقول:”أن  القمة العربية المقبلة بالجزائر ستكون قمة الوحدة العربية وأرض الموقف العربي الواحد””.

وتابع ذات المتحدث قائلا :”ونحن نتطلع إلى نجاح هذه القمة لتخرج من الجزائر صورة مشرقة للأمة العربية التي يمزقها التفتت والتشرذم”.

كما أردف رئيس الوزراء الفلسطيني بالقول :”نحن على ثقة بنجاح أي قضية تضع الجزائر ثقلها المعنوي والنضالي والتاريخي خلفها ونعول على نجاح هذه القمة التي ستعقد في ظروف صعبة وتحديات كبرى”.

وأشار أشتية بما تقوم به السلطات العليا للبلاد وعلى رأسها رئيس الجمهورية، عبد المجيد تبون لإنجاح هذه القمة. معربا عن أمله في أن تجتمع الأمة العربية خلال هذه القمة على ضرورة توحيد الخطاب السياسي العربي

رمزي أحمد توميات

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى