رئيس الجمهورية: المساجد ستساهم بقوة في النهوض بمستوى أداء أفراد الأمة

أكد اليوم الخميس، رئيس الجمهورية، عبد المجيد تبون، أن ترسيم يوم للإمام هو اعتراف بمعاني الأصالة واقترانه بوفاة أحد أعلام الجزائر الشيخ سيدي محمد بلكبير اعتراف بالفضل.
وقال الرئيس تبون في كلمة له بمناسبة اليوم الوطني للإمام قرأنه وزير الشؤون الدينية أن :” التقدير الذي يحظى به الأئمة الأعلام  تأكيد على تمسك الشعب الجزائري بمرجعيته الدينية الوطنية وتعلقه بمن يخدم المساجد”.
وأضاف رئيس الجمهورية، ان الوقوف اليوم في هذه الرحاب الطاهرة التي تحتضن ضريح سيدنا عقبة بن نافع تنبؤ أن النسب العلمي والروحي به لم ينقطع بعدما حمل رايته أجدادنا واسألوا تاريخنا عن القائد طارق بن زياد
 كما أكد الرئيس تبون على أن المساجد ستساهم بقوة في النهوض بمستوى أداء أفراد الأمة، مضيفا بالقول:”نحن على يقين أن أسرة المساجد ستساهم بقوة بالنهوض بمستوى أفراد الأمة وفاء لرسالة المجاهدين الأبطال”
وأوضح الرئيس أن الإمام اليوم يقف اليوم مدافعا عن الوسطية والاعتدال، داعيا الى بذل المزيد من الجهد لتنشئة جيل على قيم الخير والتفاني.
ولفت رئيس الجمهورية الى أن الجزائر الجديدة لاتزال في حاجة الى جميع ابنائها من اجل مواجهة التحديات الوطنية الراهنة والمستقبلية، الأمر الذي يستدعي في هذا الخصوص الى بذل المزيد من الجهد لتوعية أبنائها.
كما أشار الرئيس تبون، إلى أن الجزائر أكدت في الذكرى الستين أنها تنشد السلم وتقف إلى جانب كل القضايا العادلة إلا أنها تملك أيضا من قوة الردع ما يحفظ أمنها واستقرارها.
رمزي أحمد توميات

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
%d مدونون معجبون بهذه: