رئيسة الكنفدرالية العامة للمؤسسات الجزائرية: النهوض بأوضاع المرأة الجزائرية لا ينبغي أن يعاني من أي عقدة

قالت اليوم السبت رئيسة الكنفدرالية العامة للمؤسسات الجزائرية سعيدة نغزة :”أن النهوض بأوضاع المرأة الجزائرية وانخراطها بقوة في جميع المجالات، لا ينبغي أن يعاني من أي عقدة، بل هو تحقيق للخيارات الإستراتيجية للحركة الوطنية وقيم الثورة الوطنية”.

وأوضحت نغزة لدى القائها لكلمة خلال المنتدى الدولي للمرأة بالمركز الدولي للمؤتمرات “عبد اللطيف رحال”، أن اجتماع اليوم يوضع تحت علامة النهوض بالمرأة الجزائرية ومكانتها في المجتمع الجزائري ومساهمتها في التنمية الاقتصادية والاجتماعية للبلاد.

وأضافت ذات المتحدثة أن التشريعات الوطنية كرست المساواة بين الرجل والمرأة في قانونها الأساسي وجعلت من النهوض بالمرأة على مختلف المستويات أحد العناصر الأساسية للتطور الاجتماعي.

كما أكدت رئيسة الكنفدرالية العامة للمؤسسات الجزائرية  على أنه لا تزال هناك عدة تحديات من أجل تحقيق قدر أكبر من المساواة بين الجنسين في الظجتمع الجزائري.

وفي هذا الصدد أوضحت نفس المسؤولة أن تمكين المرأة من الممارسة الفعلية يقابله مقاومة اجتماعية وثقافية تحول دون مشاركتها في عمليات صنع القرار في الحياة العامة والسياسية والاقتصادية.

وطالبت نغزة  بتحديد طبيعة القيود والاسباب والقوى المتعارضة التي أعاقت تقدم المرأة الجزائرية في مسيرتها، مؤكدة على ضرورة أن يخلص عمل هذا المنتدى إلى صياغة مقترحات ملموسة تهدف إلى إزالة الفارق بين الخطاب والواقع.

ليديا كبيش

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
%d مدونون معجبون بهذه: