تنظيم سلسلة معارض لوثائق وصور حول الدول العربية

افتتح مركز الأرشيف الوطني، بالجزائر العاصمة، سلسلة معارض لوثائق وصور حول الدول العربية بعنوان”جامعة الدول العربية..تاريخ ومسيرة”. وذلك في إطار القمة العربية الـ31 بالجزائر المزمع عقدها في 1 و2 نوفمبر المقبل.

وأكد مستشار رئيس الجمهورية المكلف بالأرشيف الوطني والذاكرة الوطنية، عبد المجيد شيخي، أن هذه التظاهرة تدخل في إطار مجهودات الدولة لتحسيس المجتمع الجزائري والمجتمعات والأنظمة العربية بأهمية القمة العربية الـ31 بالجزائر.

وكشف شيخي  أنه لهذا الغرض تم تنظيم هذا المعرض الذي يؤرخ للنشاطات التي تمت في إطار الجامعة العربية منذ تأسيسها مشددا ضرورة أن يلتقي الأشقاء في الفاتح نوفمبر القادم، بصدر رحب ويناقشوا بهدوء جميع القضايا المهمة وانعكاساتها.

وأوضح ذات المتحدث، أن ما يجمع الدول العربية أكبر مما يفرقها، إذ يجمعها التاريخ والجغرافيا، الحضارة والعادات والتقاليد، مبرزا سعي الجزائر من خلال استضافتها لهذه القمة للم شمل الدول العربية وتوحيد مواقفها وأهمية أن تساير الجامعة العربية التغيرات والأحداث المتسارعة على الساحة الدولية، وأن تعمل على حل المسائل العالقة، خصوصا بين أعضائها عن طريق انتهاج سبيل الحوار الذي يعد الطريق الأمثل لحل الأزمات.

كما لفت مستشار رئيس الجمهورية، الى أن تأسيس جامعة الدول العربية قبل نهاية الحرب العالمية الثانية وقبل تأسيس منظمة الأمم المتحدة يعكس وعي الدول العربية بأهمية توحيد مواقفها والحفاظ على مقوماتها والدفاع عن مصالحها”.

وبالمناسبة، تم عرض شريط وثائقي حول تأسيس هذه المنظمة تحت عنوان: “جامعة الدول العربية…70 عاما من العمل العربي المشترك”، بالاضافة الى أهم الاجتماعات والقمم. والأحداث التي مرت بها والأزمات التي عايشتها، إلى جانب صور للأمناء العامين منذ التأسيس. وأخرى للقادة العرب خلال اجتماعاتهم

للإشارة، فقد شهد المعرض حضور سفراء كل من المملكة العربية السعودية واليمن وفلسطين لدى الجزائر. إلى جانب مسؤولين وإطارات و أساتذة وإعلاميين.

رمزي أحمد توميات

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
%d مدونون معجبون بهذه: