تفكيك شبكات إجرامية منظمة تنشط بالهجرة غير الشرعية والإتجار بالبشر عبر الساحل الشرقي للعاصمة

في قضايا متفرقة عالجتها مصالح المقاطعة الثانية للشرطة القضائية باب الزوار بأمن ولاية الجزائر، تتعلق بقضايا الهجرة غير الشرعية والإتجار بالبشر ضمن شبكات إجرامية منظمة تنشط عبر الساحل الشرقي للعاصمة، حيث تمكنت ذات المصالح من إيقاف (57) شخص من بينهم رعايا أجانب من مختلف الجنسيات تتراوح أعمارهم بين 20 و35 سنة، حسب بيان لخلية الاتصال والعلاقات العامة لأمن ولاية الجزائر.

وأضاف ذات المصدر أن العملية التي تمت تحت إشراف النيابة المختصة إقليميا أسفرت عن حجز وضبط (03) قوارب نزهة بها محركات قوة (40) حصان بخاري، (240) مليون سنتيم من العملة الوطنية، شاحنتين وسيارة نفعية.

وخلص البيان أنه بعد إتمام جميع الإجراءات القانونية، تم تقديم المشتبه فيهم عن قضية تكوين جمعية أشرار، تهريب البشر، تخطيط، تسهيل، تدبير، تنظيم الهجرة السرية عن طريق البحر مقابل منفعة مالية، تعريض حياة الأشخاص للخطر.

ش.ن

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى