تدشين أول مركّب يجمع المؤسسات الناشئة على المستوى الوطني

أشرف أمس السبت، كل من وزير التعليم العالي والبحث العلمي وكذا إقتصاد المعرفة والمؤسسات الناشئة و المؤسسات المصغرة. على تدشين أول مركب على المستوى الوطني يجمع المؤسسات الناشئة.

ويضم هذا المشروع الذي هو عبارة عن جناح إداري يقع بالمركز الجامعي لتيبازة بصفته مقرا للمؤسسات الناشئة الحاملة لوسام مؤسسة ناشئة والتي تنشط على مستوى ست جامعات عبر الوطن وهي جامعات مختصة في مجالات تقنية وعلمية دقيقة والتكنولوجيا.

ويتعلق الأمر بكل من جامعة العلوم والتكنولوجيا هواري بومدين لباب الزوار بالجزائر العاصمة، وجامعات البليدة وخميس مليانة بعين الدفلى وبومرداس. بالإضافة كذلك إلى جامعة المدية والمركز الجامعي لتيبازة حيث تمنح لهم المقرات لمدة سنة كاملة قابلة للتجديد.

وأكد وزير التعليم العالي والبحث العلمي، على أن مشروع إستحداث مجمع للمؤسسات الناشئة الأول من نوعه على المستوى الوطني سيتم تعميمه بصفة تدريجية على باقي جامعات البلاد.

وأوضح ذات المتحدث، أن المشروع يندرج ضمن تجسيد تحقيق إحدى أهم مهام المؤسسات الجامعية والمتمثلة في توفير الفضاء والمناخ الملائم للإبتكار والإبداع وخلق الثروة المضافة، حيث تمنح هذه المقرات للمبتكرين الذين يحوزون على شهادة مؤسسة ناشئة وكذا شهادة براءة إختراع.

رمزي أحمد توميات

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى